Ultimate magazine theme for WordPress.

التوحد يمكن تشخيصه عن طريق اختبار السمع عند الولادة

25

كشف بحث جديد أن الأطفال المصابين بالتوحد يمكن تشخيصهم عند الولادة بإجراء اختبار بسيط للسمع من شأنه أن يمكّن العلاجات من البدء قبل سنوات من ظهور الأعراض، حتى تكون أكثر فعالية.

ووفقاً لموقع صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، يقيس هذا الأسلوب تغيرات الضغط في الأذن الوسطى استجابة للأصوات، مع تقييم الحساسية وأوقات الاستجابة لمجموعة واسعة من الترددات.

يُعرف هذا الجهاز بأنه صوتي ، أو “stapedial” ، وهو اختبار منعكس غير جراحي،  لذلك يمكن استخدامه على الرضع دون تعريض صحتهم للخطر.

وهناك علاقة قوية بين ضعف السمع والتوحد مما يوحي بأن الأطفال حديثي الولادة الذين لديهم مشاكل في السمع يمكن رصدهم من أجل الاضطراب العصبي التنموي “التوحد”.

ويأمل أستاذ التشريح “راندي كولوليزا” من كلية ليك إيري للطب الاستيوباثي في ولاية بنسلفانيا ، أن يؤدي ذلك إلى برنامج فحص لجميع الأطفال، لافتاً إلى أنه في وقت مبكر جداً من الحياة ، تكون الدماغ شديد اللدونة، بمعنى أن التدخلات المبكرة الصحيحة يمكن أن تحل حرفياً تلك المشاكل.

جدير بالذكر أن الأطفال المصابون باضطراب طيف التوحد (ASD) يعانون من مشاكل في التواصل والتفاعل الاجتماعي وهم عرضة لسلوكيات متكررة.

ه./س.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0