Ultimate magazine theme for WordPress.

العلماء يكتشفون لغز الدوران الغريب لأورانوس

26

أورانوس هو الكوكب الوحيد الذي يدور حول الشمس “على جانبه”.
لقد خمّن العلماء سبب حدوث ذلك: تصادم الكوكب بكوكب غامض لا يقل عن ضعف حجم الأرض.
وقال عالم فلك من جامعة دورهام جاكوب كيغرايس، تظهر محاكاة كمبيوتر مفصلة أن حجرًا كبيرًا سقط على أورانوس، ووفقًا لموقع Phys.org.
أورانوس هو كوكب فريد في النظام الشمسي. تبلغ زاوية ميلانه 90 درجة، وكذلك أكبر خمسة أقمار له. ووفقًا لكبير علماء وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” جيم غرين، فإن مجاله المغناطيسي أيضًا من جانب واحد ولا يتعدى القطبين، مثله مثل الأرض. لديه حلقات مثل زحل.
تظهر المحاكاة الحاسوبية أن الاصطدام والتغيير في شكل أورانوس حدث في غضون بضع ساعات. وضع كيغرايس رسوما متحركة تظهر  تصادم الكوكب مع كوكب آخر غامض وعواقبه. ربما لا يزال الجسم الكبير الذي ضرب أورانوس مختبئًا في النظام الشمسي، ولكنه بعيد جدًا حتى يراه العلماء. هذا من شأنه أن يفسر بعض سمات دوران الكوكب ويتوافق مع النظرية القائلة بأن الكوكب الغامض X يدور حول الشمس خارج بلوتو.
وقع الاصطدام قبل 3-4 مليار سنة، ربما قبل أن تتشكل أقمار أورانوس. بدلاً من ذلك، وبعد ذلك تشكلت الأقمار. وعندما حدث ذلك، كان الميلان الغريب لأورانوس بمثابة قوة جاذبية تدفع الأقمار الخمسة الكبيرة إلى نفس الميلان.
وفقا لكيغرايس، هذا أيضا شكل طبقة الجليد التي تخزن الحرارة الداخلية لأورانوس تحتها. تجدر الإشارة إلى أن درجة حرارة سطح أورانوس هي —216 درجة مئوية.
الجليد هو السمة الرئيسية لأورانوس وجاره نبتون. قبل أكثر من عشر سنوات بقليل، وصفت ناسا هاذين الكوكبين بـ “عمالقة الجليد”، وعمالقة الغاز زحل والمشتري.
(سبوتنيك)
ر.س.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0