Ultimate magazine theme for WordPress.

“صُنع وزُرع في سورية” بدورته الـ79 .. تأكيد قيامة العنقاء السورية رغم الحرب الكونية

وزيرا الصناعة والزراعة: تكامل القطاعان يسهمان بتعافي الاقتصاد والمنتج السوري يتمتع بجودة عالية ومطلوب في البلدان العربية والصديقة

رئيس غرفة دمشق: توجيهات رئاسية حاسمة بحسوم كبيرة ومراقبة الأسعار بجدية ونفخر اننا ندعم مؤسسة جرحى الحرب

270

تقرير: نعيم المصري
تصوير: شهد ونوس

ظنّوا انهم لو حشدوا الأساطيل تستسلم دمشق، وظنّوا أنهم لو حشدوا مسوخ الأرض جحافل يرتجف قائدها البشار، وظنّوا أنهم لو جمعوا شتات جراد الإرهاب ستبور الغوطة وسهول درعا ومروج حوران وسفوح الحرمون وبوادي تدمر وجنائن الحسكة والقامشلي وحملة والسلمية وسهل الغاب والخابور وكروم إدلب، وظنّوا أنهم لو نهبوا آلاف المعامل الأحدث في شرقنا من حلب ستسقط سورية إلى قرونهم الوسطى وتعود إلى كهوف الظلمات.. لكن العقل السوري الممتاز بالإنسان السوري الخلاق للوطن السوري البهي بقيادته المبدعة الصامدة، أجاب اليوم مدشناً عصر الانتصار نعم بكل فخر صنع وزرع في سورية معرضاً مهرجاناً..

وأقيم اليوم في دمشق مهرجان صُنع في سورية في دورته التاسعة والسبعين، ولكن اليوم بمشاركة اتحاد المصدّرين ليعرض المهرجان لنا أفضل وأفخر الصناعات والمزروعات في سورية، وبمشاركة أكثر من 140 شركة صناعية وزراعية من أهمها: شركة هنا، شركة حسيب، وشركتا عافية والنحلة..
وقد افتتح المهرجان كلٌّ من وزير الصناعة ووزير الزراعة ورئيس غرفة دمشق سامر الدبس ورجل الأعمال أمين سر غرفة الصناعة محمد حمشو وقد قاموا بجولة في القسمين الزراعي والصناعي وتعرفوا إلى المنتجات المعروضة.

رئيس غرفة صناعة دمشق

وقد صرّح الدبس عن أهمية مشاركة القطاع الزراعي في هذا المهرجان وأكد أنه قد تكون هناك تشاركية دائمة بين القطاعين الصناعي والزراعي. وأن غرفة دمشق تعمل حسب توجيهات من السيد رئيس الجمهورية بشار حافظ الأسد بإقامة مهرجانات تسوّق تكون فيها حسومات، وأيضاً كي يتعرف العالم إلى صناعاتنا وزراعاتنا.
وإذ شدد رئيس غرفة دمشق على حجم الحسومات على المنتجات التي قد تصل الى 50 في المئة والسبب في ذلك أنهم يتجاوزون كل الحلقات التجارية وتوزع البضاعة من المنتج الى المستهلك مباشرة، أكد على وجود لجان سرية تفحص الأسعار كي تكون الأسعار حقيقية وتكون أرخص من السوق حتى يرى المواطن حجم الفرق بين سعر المهرجان وسعر السوق.
وتحدث ايضاً عن مشاركة مؤسسة “سوا” لجرحى الحرب في هذا المهرجان والتي تعرض إنتاج الابطال الذين لديهم نسبة إعاقة كبيرة ويبيعون إنتاجها لمصلحة الجرحى وأن غرفة دمشق تساهم في التسويق لهم وأكد ان الغرفة توزع شهرياً بطاقات لأسر الشهداء للمشاركة في المهرجان..

وزير الصناعة
وفي تصريحه تحدث وزير الصناعة محمد معن زين العابدين جذية عن أهمية المهرجان اقتصادياً وعن أهمية مشاركة القطاع الزراعي في المهرجان. وأكد التلازم بين القطاعين الصناعي والزراعي لما للقطاعين من أهمية كبيرة وأنهما القطاعان اللذان يعتبران من أهم الدعائم للاقتصاد الوطني. وتحدّث وزير الصناعة عن أهمية المنتج السوري وما يتميّز به من جودة ونوعية عالية..

وزير الزراعة
وأيضاً أكد وزير الزراعة أحمد قادري في تصريحه تعافي القطاع الزراعي ينهض بالقطاع الصناعي، وذلك بفضل سواعد جيشنا الباسل وتحدث ايضاً عن اهمية المنتجات الزراعة والصناعية وأن هذه المنتجات تقاس بمدى تطوير الاقتصاد الصناعي والزراعي. وقد شكر غرفة صناعة دمشق وريفها على إعداد المهرجان وأكد أن هذه التظاهرة هامة جداً في رؤية وتسويق هذه المنتجات وعرض هذه المنتجات لتكون رسولاً لنا في جميع البلاد العربية والصديقة وأن المنتجات الصناعية والزراعية أصبحت نسبة تصديرها جيدة الى البلدان العربية والصديقة كافة.
وقد حضر الافتتاح معاونا وزيري الصناعة والزراعة والعديد من أعضاء مجالس إدارات الغرف الصناعية والتجارية والزراعية وحشد من رجال الأعمال والمواطنين.

 %d9%85%d9%87%d8%b1%d8%ac%d8%a7%d9%86-%d8%b5%d9%86%d8%b9-%d9%81%d9%8a-%d8%b3%d9%88%d8%b1%d9%8a%d8%a9-1 %d9%85%d9%87%d8%b1%d8%ac%d8%a7%d9%86-%d8%b5%d9%86%d8%b9-%d9%81%d9%8a-%d8%b3%d9%88%d8%b1%d9%8a%d8%a9-2 %d9%85%d9%87%d8%b1%d8%ac%d8%a7%d9%86-%d8%b5%d9%86%d8%b9-%d9%81%d9%8a-%d8%b3%d9%88%d8%b1%d9%8a%d8%a9-3 %d9%85%d9%87%d8%b1%d8%ac%d8%a7%d9%86-%d8%b5%d9%86%d8%b9-%d9%81%d9%8a-%d8%b3%d9%88%d8%b1%d9%8a%d8%a9-4 %d9%85%d9%87%d8%b1%d8%ac%d8%a7%d9%86-%d8%b5%d9%86%d8%b9-%d9%81%d9%8a-%d8%b3%d9%88%d8%b1%d9%8a%d8%a9-5 %d9%85%d9%87%d8%b1%d8%ac%d8%a7%d9%86-%d8%b5%d9%86%d8%b9-%d9%81%d9%8a-%d8%b3%d9%88%d8%b1%d9%8a%d8%a9-6 %d9%85%d9%87%d8%b1%d8%ac%d8%a7%d9%86-%d8%b5%d9%86%d8%b9-%d9%81%d9%8a-%d8%b3%d9%88%d8%b1%d9%8a%d8%a9-7 %d9%85%d9%87%d8%b1%d8%ac%d8%a7%d9%86-%d8%b5%d9%86%d8%b9-%d9%81%d9%8a-%d8%b3%d9%88%d8%b1%d9%8a%d8%a9-8 %d9%85%d9%87%d8%b1%d8%ac%d8%a7%d9%86-%d8%b5%d9%86%d8%b9-%d9%81%d9%8a-%d8%b3%d9%88%d8%b1%d9%8a%d8%a9-9 %d9%85%d9%87%d8%b1%d8%ac%d8%a7%d9%86-%d8%b5%d9%86%d8%b9-%d9%81%d9%8a-%d8%b3%d9%88%d8%b1%d9%8a%d8%a9-10 %d9%85%d9%87%d8%b1%d8%ac%d8%a7%d9%86-%d8%b5%d9%86%d8%b9-%d9%81%d9%8a-%d8%b3%d9%88%d8%b1%d9%8a%d8%a9-12 %d9%85%d9%87%d8%b1%d8%ac%d8%a7%d9%86-%d8%b5%d9%86%d8%b9-%d9%81%d9%8a-%d8%b3%d9%88%d8%b1%d9%8a%d8%a9-13 %d9%85%d9%87%d8%b1%d8%ac%d8%a7%d9%86-%d8%b5%d9%86%d8%b9-%d9%81%d9%8a-%d8%b3%d9%88%d8%b1%d9%8a%d8%a9-14 %d9%85%d9%87%d8%b1%d8%ac%d8%a7%d9%86-%d8%b5%d9%86%d8%b9-%d9%81%d9%8a-%d8%b3%d9%88%d8%b1%d9%8a%d8%a9-15 %d9%85%d9%87%d8%b1%d8%ac%d8%a7%d9%86-%d8%b5%d9%86%d8%b9-%d9%81%d9%8a-%d8%b3%d9%88%d8%b1%d9%8a%d8%a9-16 %d9%85%d9%87%d8%b1%d8%ac%d8%a7%d9%86-%d8%b5%d9%86%d8%b9-%d9%81%d9%8a-%d8%b3%d9%88%d8%b1%d9%8a%d8%a9-17 %d9%85%d9%87%d8%b1%d8%ac%d8%a7%d9%86-%d8%b5%d9%86%d8%b9-%d9%81%d9%8a-%d8%b3%d9%88%d8%b1%d9%8a%d8%a9-18 %d9%85%d9%87%d8%b1%d8%ac%d8%a7%d9%86-%d8%b5%d9%86%d8%b9-%d9%81%d9%8a-%d8%b3%d9%88%d8%b1%d9%8a%d8%a9-19 %d9%85%d9%87%d8%b1%d8%ac%d8%a7%d9%86-%d8%b5%d9%86%d8%b9-%d9%81%d9%8a-%d8%b3%d9%88%d8%b1%d9%8a%d8%a9-20

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0