Ultimate magazine theme for WordPress.

ماذا تعرف عن سرطان البروستات؟

29
يعرف الجميع أن غدة البروستات موجودة لدى الرجال فقط، وليس لدى النساء مثلها. كما نعرف أن الفحوصات الدورية تمثل فرصة للكشف المبكر عن السرطان، وبالتالي إمكانية أفضل للشفاء منه. لكن هناك معلومات إضافية يجب معرفتها عن هذا المرض.

يعد سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطان انتشاراً في العالم، لكن سرطان البروستات هو المعادل له عند الرجال. فالرجال أكثر عرضة للإصابة بسرطان البروستات من إصابة النساء بسرطان الثدي.

وتلعب الوراثة دوراً مهماً في الإصابة به. فوجود إصابة سابقة في العائلة تضاعف احتمال إصابة الباقين به. وكلما زاد عدد المصابين في العائلة كلما زاد خطر الإصابة.

ويعتقد أن النظام الغذائي الذي يحتوي على نسبة مرتفعة من المنتجات الحيوانية، كاللحوم والألبان، ترفع من احتمال الإصابة به.

يزداد احتمال الإصابة بالمرض مع التقدم في السن أيضاً، إذ يعد عمر 66 عاماً هو المتوسط لتشخيص الإصابات. لكنه نادر قبل الـ 40. وإذا أصيب به رجل قبل الأربعين فإن فرصة شفائه تكون أقل وعلاجه أكثر تعقيداً وتكلفة.

ولا يكفي الفحص الأولي المعروف والمتمثل بإدخال الطبيب لإصبعه في فتحة الشرج لتفحص حالتها، بل يعدّ أخذ خزعة وفحصها هو الأهم، كما أن هناك فحوصاً أخرى للدم تساعد في تحديد مستويات المضادات الخاصة بالسرطان، وتدل على الإصابة به إن كانت مرتفعة.

وفي الواقع فإن الشفاء من سرطان البروستات عال جداً، كما هو الحال مع سرطان الثدي، شرط الكشف المبكر عنه، والإلتزام بالعلاج الصحيح، إذ تبلغ نسبة الشفاء 100% في حال اكتشف في مراحله الأولى.

ويقدر عمر الشفاء من المرض في هذه الحالة بنحو 5 أعوام من العلاج.

ف/خ   

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0