Ultimate magazine theme for WordPress.

نعم لا أهلا ولا سهلا بمحمد بن سلمان .. ولكن !

35

نصار ابراهيم*

نعم… لا يزال في باطن هذه الأرض حجارة لم تقذفها البراكين بعد… 

من تونس والجزائر جاء الموقف الشجاع ضد محمد بن سلمان… فاستجابت مصر وموريتانيا… هذا هو نبض الأمة العميق الأصيل النبيل الذي قد يتأخر لكنه حتما سيأتي ويزهر كما الياسمين… لكن الذي جعل هذا النبض يرتفع ويأخذ جرعة شجاعة في الشوارع العربية كان بالأصل صمود سورية وقتالها الأسطوري ومقاومة اليمن والعراق ومعاندة الشعب الفلسطيني ومقاومته…
جميل ورائع هذا النهوض… ولكن حذار من أن يلتبس الموقف والفعل فتبدو مواقف شعبنا في تونس والجزائر ومصر وموريتانيا والمغرب وكأنها مجرد رفعل ارتدادي أو صدى هش تابع لمواقف أمريكا وحكومات أوروبا الانتهازية والمقرفة بخصوص جريمة جمال خاشقجي.. لهذا يجب وبالضرورة ان يرتبط هذا النهوض بموقف واضح من الحرب المجرمة ضد شعبنا اليمني الباسل وضد التطبيع وكل أشكال الإرهاب الذي تمارسه أنظمة الذل في الخليج العربي ومشغليها الاستعماريين.
فالأصل هو أن تنهض الشعوب العربية بذاتها ولذاتها ولمصالحها وحقوقها القومية وليس لأن ثرثاري حقوق الأنسان في أمريكا وأوروبا ينفخون في جريمة هم طرف فيها لكي يوظفوها من أجل حلب أدواتها الصغار التافهين واستنزافهم سياسيا واقتصاديا… وتمرير صفقات تصفية قضايا العرب وحماية إسرائيل.
لهذا فإن الأصل أن تنهض أولا شعوب الأمة العربية وأن تنزل لميادين المقاومة ضد التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.. وضد مشاريع تصفية القضية الفلسطينية.
الأصل أن تنهض الأمة ضد أنظمة العهر الرجعية وضد حروب التدمير التي تستهدف سورية واليمن والعراق وليبيا ومصر..
الأصل أن تنهض الشعوب العربية للمقاومة ضد سياسات التبعية والتجويع والأهانة التي تستهدف روح المواطن العربي ونهب ثرواته من المحيط إلى الخليج وإخضاعه لشروط البنك الدولي.
نعم… لا أهلا ولا سهلا بمحمد بن سلمان ليس لأنه مسؤول عن قتل الخاشقجي فقط، بل لأن نظام آل سعود كله أولا وعاشرا هو نظام مجرم وأداة رخيصة في يد الاستعمار وقاتل أطفال اليمن وسمسار التطبيع وصفقة القرن ضد فلسطين وشعب فلسطين.
المجد لشعبنا في تونس والجزائر ومصر والمغرب وموريتانيا وهو ينهض ويبدأ تنظيف عواصمنا من سياسات الصمت والتلفيق والبؤس والهبوط…

كاتب فلسطيني

ف/خ

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0