Ultimate magazine theme for WordPress.

براكس لـ”المركزية”: يستبعد ارتفاع ثمن برميل النفط بفعل العقوبات على إيران

سعر البنزين سينخفض 600 ليرة لأسبوعين والمازوت 300 و400

13

استبعد رئيس مجموعة “براكس بتروليوم” جورج براكس ارتفاع سعر برميل النفط في الأسواق العالمية بفعل العقوبات الأميركية على إيران.

وعزا ذلك عبر “المركزية” إلى جملة أمور، أبرزها:

–  الولايات المتحدة الأميركية لا سيما رئيسها دونالد ترامب كانا يطالبان بخفض سعر برميل النفط لأن ارتفاعه يؤدي إلى عرقلة النمو الاقتصادي الذي تشهده البلاد.

–  روسيا ومنظمة “أوبيك” اتفقتا عند وصول برميل النفط إلى 70 دولارًا، على تعديل الاتفاقية التي وُقعت في العام 2016 مطالبة بالحدّ من خفض الإنتاج مليون و200 ألف برميل في اليوم، وروسيا 300 ألف برميل في اليوم، ولا تزالان ملتزمتين بهذا الاتفاق.

– روسيا والصين تعارضان فرض العقوبات على ايران، وقد وقعتا اتفاقات شراكة تتعلق بإمدادات الغاز مع إيران، وحتى الولايات المتحدة الأميركية تركت المجال لبعض الدول باستيراد النفقط الإيراني، والأهم من كل ذلك فإن ايران أصبحت مختصة بالتعامل مع العقوبات الأميركية وبالتالي لديها طرق خاصة للالتفاف حول هذه العقوبات.

– الولايات المتحدة الأميركية تواجه إيران وفي الوقت نفسه الولايات المتحدة على خلاف حاد مع الصين وروسيا وتركيا، وبالتالي فإن هذه الدول لن تواكب هذه العقوبات بل ستعتمد على مساعدة إيران.

وأكد براكس أن “برميل النفط سيبقى بين 60 و75 دولاراً، مستبعداً أن يصل إلى 100 دولار أميركي، خصوصاً أن السعودية أعلنت جهوزيتها لزيادة إنتاجها لتعويض النقص في الأسواق العالمية من جراء هذه العقوبات.

– تراجع الطلب على النفط في ظل الجمود والانكماش العالميَين.

أما في لبنان، فمن المنتظر أن ينخفض سعر صفيحة البنزين هذا الأسبوع 600 ليرة والمازوت 300، وفي الأسبوع الذي يليه 600 ليرة أخرى للبنزين و400 للمازوت.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.