Ultimate magazine theme for WordPress.

يا نور… يا دفء… يا احتراق…

39

ناديا سعاده*

على حزن لقاء غريب
تآخى على موج بحر لقلب بكى
لإصبعي حين شكا
فهل نور الطريق بدا
أم دفء الدرب حكى
لعله احتراق حين يشدو…
فهام أحلام الغد حين يغفو…
حروف الشوق في ما سلا
عشق الدهور الأليفة
بين بحر ليافا
خلف خيوط المدى
ودم صادق الوعد إذْ وفا…
فهل بقربك جنة المنتهى
أم بعدك صيبٌ كثيفٌ إن شتا…
رقّ خريف العمر بردٌ و دنا
من كلّ قلب حالم إن غَدا…
فلا تحرمنّ روحاً من وصلٍ
ولا…
تنسَ بلاد النور…
هي حزينة الفجر وشريدة سما…
وقف بباب ليلها شغف اللّقا…
بنتٌ للنجوم الزاحفات على صبا…
فلا يبقى عاشق بعدها…
وليس يتبعها إن تلا…
يشجو صوت بلبل…
إن أصبح أو مسا…
ويبكي بعد عيون بها…
لم تُبصر نوراً أو دفا…
عذراً أيها القلب الغريب…
كلما هبط نجمٌ أو علا..
كن لها رحلةً أخيرة
فلم يبقَ لها غير ثلاثٍ في ثلا…
شهد فاهٍ طلقة الرصاص
أو صمت موت قد دنا
فافعل حسن القبول…
تَكلّمَ الورد زهدا في الحلا…
سيحلو بها ريقك..
فلا تعد خالي الوفاض.. بلا
بقايا حرف شِعر أو ثنا…
فنور المحبين ساطعٌ…
ودفء الشوق قد خلا…
احتراقُ العود في جمره
كستناء الانتظار…
جدّ الزمان وقد رمى
سهام القول بيننا…
ما كنا ولا كان…
أيّ الزمان غير ما مضى
قدر الظن به شوقا
إلى ما… لم يكن بيننا…
بلاد غريبة نحن…
أنتَ وأنا وهي
فلسطين بيننا حلم
فأيْقظ منها كلّ مُشتهى
خمر المنتظرين
شعر أبي نواس
غضب مظفر
صدق أدونيس
سحر الكلام إذْ عاد لبيته..
متردد الخطو…
وغفا.

*كاتبة فلسطينية

اللوحة للفنان أيمن المالكي

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.