Ultimate magazine theme for WordPress.

الموفد الفرنسي التقى الحريري: للبدء فعلياً بتطبيق مؤتمر سيدر حين تشكل الحكومة

الحريري مجتمعاً مع الفير دوكان بحضور الدكتور نديم المنلا - حرمون
10

استقبل رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري مساء اليوم في “بيت الوسط”، الموفد الرئاسي الفرنسي المكلف متابعة تنفيذ مقررات مؤتمر “سيدر” السفير بيار دوكان، في حضور مستشار الحريري الدكتور نديم المنلا.

بعد اللقاء، قال دوكان: “بصفتي عملت على تحضير مؤتمر “سيدر”، فإني أتابع اليوم تنفيذه، والاجتماع الذي عقدته مع الرئيس المكلف، كما باقي الاجتماعات التي عقدتها في بيروت مع المسؤولين الحكوميين، أظهرت أن الجميع يتمنى وضع المقررات المتخذة في المؤتمر موضع التنفيذ، على المستويات الثلاثة التي ارتكز عليها، وهي تنفيذ مشاريع البنى التحتية التي قدمتها الحكومة اللبنانية آنذاك، ولا بد من وضع الأولويات في هذا الإطار، ووضع تمويل المشاريع موضع التنفيذ وكذلك تنفيذ الإصلاحات. وأنا أذكر أن “سيدر” يعني مؤتمرا اقتصاديا للتنمية على المدى البعيد، ولكن من خلال الإصلاحات، ومع الشركات”.

أضاف: “وعليه، فإن العمل يقوم على أساس تأمين آليات متابعة. والمؤتمر لم يكن حدثا منفصلا، بل هو خلق آلية لا بد من تطبيقها. نظريا، يمكن أن نبدأ فعليا بالتطبيق حين تكون هناك حكومة لبنانية، ونحن جميعا نأمل، ولا سيما بلادي، أن يحصل ذلك سريعا. هذا لا يمنع من أن الأعمال يمكن القيام بها مع حكومة تصريف الأعمال الحالية، وهذا ما نقوم به بالفعل، ولكن هناك المستويات التي ذكرتها، ومتابعة لمؤتمر “سيدر” والخلاصات التي توصلنا إليها فيه، فقد وضعنا ثلاث آليات: إيجاد موقع إلكتروني يمكن للجمهور العريض الاطلاع عليه لمتابعة المشاريع وتمويلها والإصلاحات، وإيجاد فريقي تنسيق، فور تشكيل الحكومة، أحدهما محلي لبناني والآخر يجمع الممثلين عن الدول الأساسية والمنظمات المانحة، برؤية أكثر استراتيجية، وبالتالي هناك أعمال تفكير وتأمل، وهذا لا يمكن أن يتم إلا بعد تشكيل حكومة، لأنه لا يمكننا استباق القرارات السياسية التي يمكن لهذه الحكومة أن تتخذها، ولتحضير الأمور تقنيا أيضا”.

وتابع: “نحن هنا الآن، وهناك انتظار قوي من قبل المجتمع الدولي لتشكيل حكومة سريعا، وبما أن شهورا مرت بعد “سيدر”، فإننا ننتظر حكومة تنفذ كل القرارات اللازمة، والتي بعضها سياسي وبعضها الآخر تقني”.

وختم قائلا: “كذلك كانت لي الفرصة أن ألتقي صباحا رئيس مجلس النواب نبيه بري، الذي هنأته لكون المجلس تواقا لوضع ما تم الاتفاق عليه في “سيدر” موضع التنفيذ. فهذا يؤكد أن العقد الذي وضعناه معا، المجتمع الدولي ولبنان، في السادس من نيسان الماضي، لا زال ساريا، ونحن سعداء لذلك”.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.