Ultimate magazine theme for WordPress.

خبير إسرائيلي للفناة العاشرة الصهيونية: حزب الله يستطيع إحداث تدمير هائل لإسرائيل وإعادتها إلى القرون الوسطى

صواريخ حزب الله دقيقة جداً واحتمال خطأ عشرة أمتار

يطمر حزب اله صواريه بالتراب فلا تعثر عليها طائرات الاستطلاع وسيتم إطلاقها من مطامرها فوراً

17

 

ذكر تقرير أعده الخبير الإسرائيلي أوري بار يوسف اعتبر فيه أن “حزب الله” قادر على إعادة دولة إسرائيل إلى القرون الوسطى.

وكتبت صحيفة “الأخبار” اللبنانية، اليوم الثلاثاء، أن الخبير الإسرائيلي وخلال مقابلته على القناة العاشرة الإسرائيلية، أشار إلى أن إسرائيل عاجزة عن سلب “حزب الله” قدراته الصاروخية، وذلك بسبب المراجعة التكتيكية التي قام بها الحزب بعد حرب تموز 2006 والتي تعلم بعد ذلك أسلوب جديد لإخفاء صواريخه الثقيلة.

وأوضح أوري أن الحزب يعتمد على طريقة توزيع الصواريخ وطمرها بحيث يصبح من الصعب إيجادها، وفي حال بدء الحرب سيقوم الحزب بإطلاقها فوراً من الأماكن الموجودة فيها وستفشل القوات الجوية بتدميرها في الوقت المناسب.

 

كما أشار الخبير الإسرائيلي إلى أن صواريخ “حزب الله” تتمتع بدقة إصابة ضمن دائرة عشرة أمتار عن الهدف وأي محاولة حسم من قبل إسرائيل ستجعلها تدفع أثماناً باهظة غير عادية.

 

كما تكلم أوري عن “عقيدة الضاحية” وتحضيرات الحزب للحرب المقبلة، حيث استطاع بوسائل تقليدية إنجاز ما أنجزته دول نووية كبرى خلال المواجهة بين الدول أيام الحرب الباردة.

 

وخلص قائلا: “ما لدى “حزب الله” من ترسانة صاروخية قادر أن يسبب لنا دمارا هائلا”.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.