Ultimate magazine theme for WordPress.

التكية السليمانية: درة العمارة الشامية

76

.تقع التكية السليمانية في منطقة استراتيجية عند مدخل دمشق الغربي، وهي بناء متكامل، شيدها المهندس الشهير «معمار سنان» المتوفى سنة 966هـ، وتضم مسجداً ومتحفاً وسوقاً للمهن اليدوية والتراث ومدرسة.

%d9%a2%d9%a0%d9%a1%d9%a8%d9%a0%d9%a9%d9%a2%d9%a5_264360880
يلاحظ المتجول في مباني التكية تميز عمارتها عن بقية القصور والمباني الدمشقية التاريخية، فهي، كما يؤكد كثير من المهتمين، لا يوجد لها شبيه في دمشق، ولاسيما من ناحية البصمات المعمارية التي تركها المهندس سنان عليها، إذ يلاحظ وجود عدد كبير من القباب على غرفها مع عشرات المنارات الصغيرة التي تشبه أقلام الرصاص فوق الغرف.

%d9%a2%d9%a0%d9%a1%d9%a8%d9%a0%d9%a9%d9%a2%d9%a5_1130914980
تتألف التكية السليمانية من عمارتين غربية وشرقية، تشتمل الغربية على تكية محوطة بسور له ثلاثة أبواب رئيسة، وصحن سماوي محوط بأروقة مسقوفة بقباب صغيرة، وجامع يتوسط الجبهة القبلية مع مئذنتين، وبحرة واسعة مستطيلة، وغرف على الجناحين الشرقي والغربي، وفي القسم الشمالي منها مطبخ ومستودعات في الوسط، وبين السور والبناء حدائق في كل أطراف العمارة.
أما العمارة الشرقية، فهي مدرسة تتألف من ساحة واسعة وعدة غرف، وأروقة مسقوفة أيضاً بالقباب، ومصلى واسع، وهذه العمارة مستقلة عن الأولى، وتبعد عنها 15 متراً تقريباً، وليس لها سور، وقد ألصق بواجهتها الشمالية الخارجية دكاكين تؤلف الجناح الجنوبي للسوق الممتد من الشرق إلى الغرب بطول 85 متراً تقابله دكاكين مماثلة، وهي الآن سوق للمهن اليدوية، حيث يوجد في دكاكينها عدد من صناع الشام بمهنهم اليدوية مثل البروكار الدمشقي، وصناعة الزجاج التقليدي، والنحاسيات، والموزاييك الشامي..الخ.

%d9%a2%d9%a0%d9%a1%d9%a8%d9%a0%d9%a9%d9%a2%d9%a5_-1011887720

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0