Ultimate magazine theme for WordPress.

فرناندو الحداد من عين عطا إلى رئاسة بلدية ساوباولو فالتنافس على رئاسة البرازيل

وصية إسماعيل عبد الحق لأبنائه أن تقيم أسرة الحداد في منزله عندما يأتون للبنان

125

 

راشيا – شبلي ابو عاصي

فرناندو الحداد السياسي البرازيلي اللبناني الأصَل ابن الـ 55 عاماً مرشحاً لرئاسة الجمهورية البرازيلية بقرار من حزب العمال البرازيلي، بدلاً من الرئيس لولا دا سيلفا والمدان بقضية الفساد ولا يزال في السجن.

واللجنة التنفيذية لحزب العمال البرازيلي قررت تَرشيح فرناندو حداد لانتخابات الرئاسة في السابِع من تشرين الاول المقبل، حيث شعبية الحداد أخذت بارتفاع، وكان لولا دا سيلفا رئيساً للبرازيل من 2003 الى 2010، وصدرت بحقه عقوبة بالسجن 12 عاماً.

وفرناندو من موالِيَد 1963 البرازيل والده خليل الحداد ابن عين عطا – قضاء راشيا ووالدته نورما غصن من زحلة، أما جده الخوري حبيب رحمه الله كان راعي كنيسة مارالياس عين عطا.

وفرناندو كان رئيساً لبلدية ساوباولو وعدد سكانها أحد عشر مليوناً، وكان وزيراً للتربية في البرازيل من عام 2003 الى 2010 ويوم كان وزيراً زار بلدة عين عطا ومنزل ذويه والذي أصبح للمرحوم الشيخ اسماعيل عبد الحق.

نجله المغترب حمد عبد الحق، قال: كانت وصية والدي لنا أن نحفظ الودّ والصداقة والمحبة لعائلة المرحوم الخوري حبيب عند عودتهم من المغترب للوطن أن تكون إقامتهم في هذا المنزل.

أنا وشقيقي المغترب سلمان ننفذ وصية الوالد بكل سعادة وسرور وعند زيارتهم للوطن سيكون مقرهم في هذه الدار.

وفرناندو زار لبنان وبلدته عين عطا في شباط 2006 مع عائلته وعمّه حليم والمغترب محمد خضر، وجميعهم من أبناء عين عطا، حيث أقامت لهم البلدية والأهالي استقبالاً حاشداً حضره السفير البرازيلي ووزير التربية يومها خالد قباني وشخصيات وفعاليات وأهالٍ.

نفرح كثيراً ويشدنا الشوق والحنين عندما نرى هذه الطاقات المبدعة من قريتنا ومن بلادَنا وهم يتبوأون أرفع المناصب في دول العالم ويلفنا الحزن عندما نشاهد ما يحدث في وطننا من ويلا ت تحاصص ومصاعب تقدم ومآسي عصبيات فئوية مدمرة.

والجدير ذكر أن والده خليل الحداد غادر لبنان عام 1947 وكان في البرازيل الرجل المحبّ والمعطاء بين أبناء الجالية.

%d8%a7%d8%b3%d8%aa%d9%82%d8%a8%d8%a7%d9%84-%d9%81%d8%b1%d9%86%d8%a7%d9%86%d8%af%d9%88-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%af%d8%a7%d8%af-%d9%81%d9%8a-%d8%b9%d9%8a%d9%86-%d8%b9%d8%b7%d8%a7-%d8%b9%d8%a7%d9%85-2006-1  %d8%a7%d8%b3%d8%aa%d9%82%d8%a8%d8%a7%d9%84-%d9%81%d8%b1%d9%86%d8%a7%d9%86%d8%af%d9%88-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%af%d8%a7%d8%af-%d9%81%d9%8a-%d8%b9%d9%8a%d9%86-%d8%b9%d8%b7%d8%a7-%d8%b9%d8%a7%d9%85-2006-1 %d8%a7%d8%b3%d8%aa%d9%82%d8%a8%d8%a7%d9%84-%d9%81%d8%b1%d9%86%d8%a7%d9%86%d8%af%d9%88-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%af%d8%a7%d8%af-%d9%81%d9%8a-%d8%b9%d9%8a%d9%86-%d8%b9%d8%b7%d8%a7-%d8%b9%d8%a7%d9%85-2006-1  %d8%a7%d8%b3%d8%aa%d9%82%d8%a8%d8%a7%d9%84-%d9%81%d8%b1%d9%86%d8%a7%d9%86%d8%af%d9%88-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%af%d8%a7%d8%af-%d9%81%d9%8a-%d8%b9%d9%8a%d9%86-%d8%b9%d8%b7%d8%a7-%d8%b9%d8%a7%d9%85-2006-2 %d8%a7%d8%b3%d8%aa%d9%82%d8%a8%d8%a7%d9%84-%d9%81%d8%b1%d9%86%d8%a7%d9%86%d8%af%d9%88-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%af%d8%a7%d8%af-%d9%81%d9%8a-%d8%b9%d9%8a%d9%86-%d8%b9%d8%b7%d8%a7-%d8%b9%d8%a7%d9%85-2006-3 %d8%a7%d8%b3%d8%aa%d9%82%d8%a8%d8%a7%d9%84-%d9%81%d8%b1%d9%86%d8%a7%d9%86%d8%af%d9%88-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%af%d8%a7%d8%af-%d9%81%d9%8a-%d8%b9%d9%8a%d9%86-%d8%b9%d8%b7%d8%a7-%d8%b9%d8%a7%d9%85-2006-4 %d8%a7%d8%b3%d8%aa%d9%82%d8%a8%d8%a7%d9%84-%d9%81%d8%b1%d9%86%d8%a7%d9%86%d8%af%d9%88-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%af%d8%a7%d8%af-%d9%81%d9%8a-%d8%b9%d9%8a%d9%86-%d8%b9%d8%b7%d8%a7-%d8%b9%d8%a7%d9%85-2006-7 %d8%a7%d8%b3%d8%aa%d9%82%d8%a8%d8%a7%d9%84-%d9%81%d8%b1%d9%86%d8%a7%d9%86%d8%af%d9%88-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%af%d8%a7%d8%af-%d9%81%d9%8a-%d8%b9%d9%8a%d9%86-%d8%b9%d8%b7%d8%a7-%d8%b9%d8%a7%d9%85-2006-8

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.