Ultimate magazine theme for WordPress.

مشايخ موحّدون يشاركون بصلاة مشتركة في جامع الطبش في بحمدون بعيد الأضحى

26

دانيال عبدالخالق

شارك عدد من رجال الدين الموحدين من جرد عاليه وثانوية العرفان صوفر صلاة عيد الأضحى المبارك مع إخوانهم من أهل السّنة في مسجد أميرة الطبش في رويسات مجدلبعنا (منطقة جغرافية واحدة ذات عيش مشترك)، في رسالة واضحة لكل ذي لب أن اختلاف المذاهب والأديان ليس سببا للفرقة بين الناس، ولا يمنع هذا الإختلاف الناس من مشاركة بعضها في الأعياد والمناسبات، إنما يسبب تلك الفُرقةَ استعمالُ العصبيّةِ الدينية أو المذهبية لخدمة المشاريع الإستخبارية والسياسية.

%d9%85%d8%b4%d8%a7%d9%8a%d8%ae-%d9%85%d9%88%d8%ad%d9%91%d8%af%d9%88%d9%86-%d9%8a%d8%b4%d8%a7%d8%b1%d9%83%d9%88%d9%86-%d8%a8%d8%b5%d9%84%d8%a7%d8%a9-%d9%85%d8%b4%d8%aa%d8%b1%d9%83%d8%a9-%d9%81%d9%8a

وغالباً ما تكون أدوات هذه المشاريع عناصر خبيثةَ النيات ديِّنَةّ المظهر، أو افراداً على درجة من الإيمان، لكنهم ضحايا توجيهٍ دينيٍّ إقصائيّ يرفض الآخر لمجرد بعض الاختلاف فيتناسى كثيرَ التلاقي والتاريخ المشترك والمصير الواحد، ويتلهّى في زواريب التنوع الداخليّ فيغفل عن المتربّصين بحدودنا وأمننا وثرواتنا وحضارتنا ظنّاً منه أنه يخدم دينه. وهو في الحقيقة ينخر مجتمعه ودينه نخراً كما لا يستطيعه من الخارج لا عدو ولا كاره ولا حاسد.
وكان لافتاً حسن استقبال الشيخ أحمد المصري إمام جامع الطبش ووضعه هذه المناسبة وهذه الخطوة في إطارها الصحيح والسليم في خطبة مميزة اللغة والمعاني والأداء.
كل عيد وأنتم بخير وعسى أن تكون أولى تضحياتكم هي التضحية بسوء الفهم وسوء النية ورفض الآخر، فيخلف هذه التضحية نهج اجتماعي وطني مدني يكفل الحريات والمعتقدات الدينية، فيؤسس هذا النهج وطناً سليماً من الأمراض الداخلية التي فشلت كل عمليات التجميل في إخفائها، ويصير هذا المجتمع منيعاً في وجه كل ما يحاك له بفضل كثرة اللقاحات التي تجرّعها.
21 آب 2018

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.