Ultimate magazine theme for WordPress.

لقاء خاص مع رئيس اتحاد طلبة فلسطين في سوريا الأستاذ باسل أبو الهيجاء –دمشق -فاديا خالد

الرفيق باسل أبو الهيجاء رئيس الاتحاد العام لطلبة فلسطين – فرع سورية ولد في مخيم اليرموك بدمشق من أسرة مناضلة وترعرع على حب الوطن درس الادب العربي في جامعة دمشق كان يشغل منصب نائب رئيس اتحاد في عام 2015 وفي عام 2016 تولى منصب رئيس الاتحاد العام لطلبة فلسطين من أهم إنجازاته انه قام بتفعيل دور الاتحاد وإعادة هيكلته ودعم الطلبة الفلسطينيين في مختلف احتياجاتهم وقد كان لموقع حرمون اللقاء التالي مع الرفيق أبو الهيجاء في دمشق :
— بالبدية ارجو التعريف بالاتحاد
-ان اتحاد طلبة فلسطين هي منظمة شعبية تابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية انشئت منذ بداية العشرينات من القرن الماضي ،كان الهدف منها دمج الحركة الطلابية بنضالات شعبنا الفلسطيني ضد الاحتلال البريطاني في ذلك الوقت واستمرت بعد الاحتلال للنضال ضد الاحتلال الصهيوني المجرم ،تشكلت المنظمة كاتحاد طلبة فلسطين في مصر من رابطة الطلبة الفلسطينيين وكان بالتعاون مع عدة دول من سوريا و من لبنان والطلبة الموجودين في هذه الدول .وتم تشكيل فروع للاتحاد العام لطلبة فلسطين في أغلب دول العالم في الوقت الحالي ونحن في سوريا نسمى كاتحاد عام لطلبة فلسطين فرع سوريا مسؤولين عن كل هؤلاء الطلاب الفلسطينيين المتواجدين ضمن الارضي الجمهورية العربية السورية ،وبالنسبة للاتحاد لدينا يوجد عدة وحدات في الجامعات السورية كجامعة دمشق وحلب وتشرين وجامعة حماه ومؤخرا في درعا ،ونعتزم إقامة العديد من الوحدات في مناطق تواجد طلبة فلسطين ضمن المدن السورية والجامعات السورية
–وعن عمل الاتحاد ونشاطاته قال:
–كوننا كاتحاد عام لطلبة فلسطين – فرع سورية فنحن مسؤولين عن كافة الطلبة فلسطين في سوريا، والطالب الفلسطيني بحاجة الى إجراءات لتسجيل دخوله الى الجامعة ونقدم لهم نشاطات ترفهيه واجتماعية وثقافية وتعلمية والتدريب على أي مجال يمكن ان يفيد الطلاب، وبالنسبة ايضا للعمل ضمن الجامعات نقوم بالتعاون مع الاتحاد الوطني لطلبة سوريا والاتحادات العربية الموجودة ضمن الجامعة لدعم القضية الفلسطينية وتعريف طلاب فلسطين والطلاب الجامعيين بشكل اشمل وأعم عن القضية الفلسطينية ونضالنا ضد عدونا الصهيوني
اما بالنسبة للدورات المجانية فنحن نسعى دائما الى افادة الطالب بما يهمه من دورات في كافة المجالات فمثلا هناك العديد من الطلاب الذين انقطعوا عن التعليم نتيجة الاعمال الاجرامية التي تستهدف الجامعات وقطع الطرقات التي يقوم بها الارهابيين وهؤلاء الطلاب لم يلتزمون بحضور محاضرتهم واصبح هنالك انقطاع بالنسبة للعملية التعليمية لديهم ونحن نقدم لهم الدعم لإكمال واستيعاب المحاضرات التعليمية التي اخذوها ضمن جامعاتهم وتقوية الامور التعليمية التي يمكن ان يقدموا فحص بها ،هذا ينعكس على مستوى الطالب نحن نحاول رفع السوية والتعليمية لطالب الفلسطيني في الجامعات وجميعها كانت مجانية وستزال وتبقى كما بدأت مجانية خدمة للطلاب الموجودين داخل الجامعات السورية
— أما لدى سؤال الرفيق باسل عن الجهات الداعمة أجاب:
اما بالنسبة للاتحاد العام لطلبة فلسطين – فرع سورية من حيث الدعم والأمور المادية فنحن لا يوجد لدينا أي دعم ولم نتلقى أي دعم من أي جهة او مؤسسة انما دعنا هو دعم شخصي مبني بالأساس على ما يقدمه الطلبة من اشتراكات رمزية لا تؤدي الدور المطلوب من حيث إقامة أي نشاط او فعالية تفيد الطلبة .