Ultimate magazine theme for WordPress.

دورة عهد التميمي للمنتدى العربي الدولي من أجل العدالة لفلسطين افتتحت أعمالها أمس في بيروت

64

 

لبحث سبل مواجهة صفقة القرن وقانون القومية الصهيوني

 

الرئيس عباس يلتقي البطلة المحررة عهد التميمي
الرئيس عباس يلتقي البطلة المحررة عهد التميمي

بحضور المئات من الشخصيات العربية واللبنانية والفلسطينية والدولية، وبدعوة من المركز العربي الدولي للتواصل والتضامن افتتح المنتدى العربي الدولي الرابع من أجل العدالة لفلسطين، أعماله في فندق البريستول.

ترأس جلسة الافتتاح منسق المؤتمر القومي – الإسلامي خالد السفياني وأُطلق عليها اسم دورة (عهد التميمي) بناء على اقتراح من ممثل تيار المستقبل الدكتور نزيه خياط.

 

السفياني

 

ورحّب السفياني بالمشاركين في الملتقى، وقال “إن هذا الحضور يعني أنه يعي خطورة المرحلة التي ينعقد فيها هذا الملتقى. هذا الملتقى يمكن اعتباره الاهم بالنسبة للعدالة لفلسطين إلى الآن، نظراً للظرف التي تعيشه القضية الفلسطينية والذي يتجسّد في ما يُسمى بصفقة القرن في إطار وعد ترامب المشؤوم الذي اطلقه بعد مئة سنة من وعد بلفور، إنه الوعد الذي يهدف تصفية القضية الفلسطينية بالكامل والإجهاز على كامل حقوق الشعب الفلسطيني، والذي يستهدف ايضاً امتنا العربية والاسلامية ولا يقتصر على فلسطين”.

وأشار إلى أن “أهمية هذا اللقاء تأتي من خطورة هذا الوعد، ومن خطورة هذه الصفقة المبرمة بين الادارة الأميركية والكيان الصهيوني والعملاء والخونة والمتواطئين ضد فلسطين والذي بدأ تنفيذه بمحاولة تهويد القدس، باعتبارها عاصمة للكيان الصهيوني من طرف ترامب وادارته والمتواطئين معها والذي جاءت خطوته الثانية في إطار ما يُسمى بقانون القومية، قانون اعتبار فلسطين خاصة بالقومية اليهودية”.

وقال السفياني “هذا الملتقى سيتناول كل هذه القضايا ولكن اساساً سيتناول خطوات عملية يمكن أن نساهم فيها في هذه المعركة ضد الصهيونية “.

 

%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%ad%d8%af-29-%d8%aa%d9%85%d9%88%d8%b2-2018-%d9%81%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%b1%d9%8a%d8%b3%d8%aa%d9%88%d9%84-%d8%a8%d9%8a%d8%b1%d9%88%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%a4%d8%aa%d9%85

بشور

 

وتحدّث رئيس المركز العربي الدولي للتواصل والتضامن، معن بشّور، فقال “ينعقد منتدانا هذا في ظل ظروف بالغة الخطورة البعض يعنونها بصفقة القرن والذي اعتبر أنها تتويج لقرن من الصفقات، لذلك علينا ان نتدارك سبل مواجهتها وسبل مواجهة قانون الدولة، وسبل التنسيق بين قوى المقاطعة للكيان الصهيوني والتطبيع، وأيضاً كي ندعم أسرانا المعتقلين. هذه العناوين التي يجب ان نعمل من اجل تحقيقها مؤكدين على ان المستقبل لنا، المستقبل لفلسطين حرة موحدة عاصمتها القدس شاء من شاء وأبى من أبى. ركائز الكيان تهتز، وركيزته الأمنية والسياسية تهتز”.

 

 حنا

 

وألقى المطران عطا الله حنا كلمة عبر الشاشة من القدس المحتلة جاء فيها “القدس عاصمة لفلسطين وستبقى كذلك رغماً عن كل الاجراءات الإسرائيلية الغاشمة والقرارات الأميركية الجائرة”.

وأضاف “تلتقون أيها الاحباء من اجل فلسطين، والدفاع عن القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني المظلوم، هو انحياز للعدالة وللقيم الانسانية والاخلاقية النبيلة، تجتمعون في بيروت عاصمة المقاومة وأنتم قد أتيتم من دول متعددة ومدن مختلفة وتنتمون الى قوميات وإثنيات متعددة، ولكن وحدتكم فلسطين، وحدتكم هذه القضية العادلة التي من واجبنا جميعاً أن ندافع عنها، كذلك من واجبنا جميعاً أن نتصدّى للسياسات الاحتلالية العنصرية الفاشية التي تستهدف أعدل قضية عرفها التاريخ الانساني الحديث، كما انها تستهدف بشكل خاص مدينة القدس التي تُسرق منّا يوماً بعد يوم”.

وأشار إلى أن ما سُمّي “الربيع العربي” هو مؤامرة “كي تجعل العرب ينحرفون عن قضيتهم الأولى ويبتعدون عن قضية فلسطين”.

وقال “أما سورية الجريحة فإنني أتوجه اليها برسالة تعزية فشهداء السويداء ليسوا شهداء طائفة بعينها هم شهداء سورية وشهداء الأمة وشهداء سورية هم شهداء فلسطين وشهداء فلسطين هم شهداء سورية، وشهداء الأمة”.

%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b7%d8%b1%d8%a7%d9%86-%d8%b9%d8%b7%d8%a7%d9%84%d9%84%d9%87-%d8%ad%d9%86%d8%a7-%d9%8a%d8%aa%d8%ad%d8%af%d8%ab-%d9%81%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%a4%d8%aa%d9%85%d8%b1-%d8%a7%d9%84

صبري

 

ثم كانت كلمة  لرئيس الهيئة الإسلامية في القدس وخطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري جاء فيها “إن انعقادكم في هذا المنتدى انما يدلّ على ان القدس ليست لأبناء فلسطين وحدهم، بل هي لجميع العرب والمسلمين، ولا يمكن التخلي عن هذه المدينة لأن قضيتها هي قضية عادلة، فنحن مطلبنا هو مطلب عادل، ولكن العدل يحتاج الى الوحدة ووحدة الصفوف امر مهم، والمعلوم ان القدس تجمع، وأن القدس هي موضع اتفاق لدى جميع العرب المسلمين والمسيحيين، ويتوقف على ذلك أن تكون البوصلة موجهة الى القدس رغم الأحداث المؤسفة والدامية التي تقع في البلاد العربية والاسلامية”.

وثمّن صبري جهود الملتقى من اجل القدس وفلسطين مؤكداً أننا بحاجة الى وحدة الصف.

ثم تلا الأمين العام السابق لاتحاد المحامي العرب عمر زين، كلمة رئيس لجنة المتابعة للمنتدى الدكتور علي فخرو، وجاء فيها “إنه لمن سخريات القدر أن يكون الضمير الإنساني عند أعداد متزايدة من غير العرب في أرقى مستويات وعيه وحساسيته. هذا في الوقت الذي يموت فيه أو يتعفًّن ضمير عدد متزايد من أنظمة الحكم العربية وأزلامها النفعيين المنافقين”.

واعتبر أن سلطات الكيان الغاصب تنتقل “إلى مستوى أعلى في ميزان الشرور الشيطانية. إنها بقوانينها الجديدة، وعلى الأخص قانون الدولة القومية اليهودية، تهيئ الأجواء لممارسة رذائل التحقير والاستعباد للإنسان الفلسطيني ولاجتثاث وجوده المادي والمعنوي في كل الأرض الفلسطينية، بل وفي كل منافي ومخيّمات لجوئه البائسة”.

وقال “فإذا كان ذلك لا ينهي كل صراع، وكل خلاف، وكل انقسام مصلحي، وكل مماحكة، بين كل فصائل الفلسطينيين وأحزابهم وأفرادهم ودياناتهم وإيديولوجياتهم، فإننا لن نستطيع إلا الحكم بأن ضحية الاغتصاب الصهيوني قد بدأت ترضى الاغتصاب السياسي والثقافي والوجودي، وتتلذذ به وتطلب المزيد. لن نجامل بعد الآن، فلقد تعب الشعب الفلسطيني من تقديم التضحيات بينما يقوده البعض من محنة إلى محنة”.

 

%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%ad%d8%af-29-%d8%aa%d9%85%d9%88%d8%b2-2018-%d9%81%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%b1%d9%8a%d8%b3%d8%aa%d9%88%d9%84-%d8%a8%d9%8a%d8%b1%d9%88%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%a4%d8%aa%d9%85

فلايباني 

 

الوزيرة اليونانية السابقة فالنتينا فلايباني تحدثت باسم الوفود الأجنبية فشدّدت في كلمتها على أن “فلسطين هي القضية المركزية لأحرار العالم واليوم تأخذ هذه القضية أبعادها العالمية من مسيرات تضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يجابه أقوى وأعتى قوة تمارس الابارتايد في هذا العالم”.

واعلنت ان الشعوب الاوروبية اصبحت اليوم تعي اكثر عدالة هذه القضية المحقة مطالبة بإعادة الشعب الفلسطيني إلى أرضه. كما تلقى المنتدى رسائل من الاسيرين مروان البرغوثي (عضو اللجنة التنفيذية لحركة فتح)، واحمد سعادات (الامين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين) ود. نايف حواتمة (امين عام الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين).

وسيناقش المنتدى خمس أوراق عمل وهي: “صفقة القرن وسبل المواجهة” يقدم الورقة د. لبيب قمحاوي و”قانون القومية” يقدم الورقة Mr. Richard Becker ويترأس الجلسة أ. حسن حب الله والمقرّران: فتحي أبو العردات وعلي فيصل، الجلسة الثانية: تطوير حركات المقاطعة ومناهضة التطبيع يقدم الورقةMr. FALK RICHARD ويترأس الجلسة أحمد الكحلاوي والمقرران: غازي دبور ومحفوظ منور، الجلسة الثالثة: مسيرات العودة وسبل دعمها عربياً ودولياً ويقدم ورقتها Mr. RICHARD EDWARD  ويترأس الجلسة أسامه حمدان والمقرران: علي عبد الله وعمر ديب، الجلسة الرابعة: الأسرى والمعتقلون في سجون الاحتلال الصهيوني، المسؤولية العربية والدولية يقدم الورقة عيسى قراقع ويترأس الجلسة هشام مكحل والمقرران مروان عبد العال ومحمد قاسم، والجلسة الخامسة مناقشة إعلان بيروت الرابع من أجل العدالة لفلسطين ويترأس الجلسة معن بشور، المقرران الشيخ عبد الله جبري والشيخ يوسف عباس.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0