Menu
27° C
صافية
صافية
%d9%86%d8%b6%d8%a7%d9%84-%d8%b9%d9%8a%d8%b3%d9%89

السّويداء ..جبل العروبة والكرامة

نضال عيسى

لا يختلف أحد على القول والاعتراف بشهامة وكرامة وانتماء أهل الجبل الأشم لوطنهم سوريا.

طيلة فترة الحرب الدائرة والمؤامرة على سوريا بقيت السويداء المحافَظة المحافِظة على أصالتها العربية وانتمائها القومي وهذا كان تكاملا من أهلها ومشايخها وشيبها وشبابها.

كانوا يدركون مخاطر المواجهة وان أسرائيل كانت تحاول دائما الدخول في المواجهة مع أهل السويداء من خلال تنظيم داعش الإرهابي منذ العام 2013 لخلق الشرخ في هذه المحافظة ولكن وعي القيمين من مسؤولين ورجال دين وشعبها الأبي أفشل هذه المخطط تحت رعاية الدولة السورية.

وما هذا التفجير الإجرامي الا نتيجة فشل مخططاتهم ويقين من كان يحاول فصل السويداء عن الجولان وسلخها عن الخط العربي والقومي ولن يزيدهم هذا الا قوة وتماسك لمواجهة هذا المخطط كما واجهوه في حضر وسطروا أسمى البطولات وهزموا المؤامرة الإجرامية.

أهل السويداء سيكتبون نصر سوريا من أرضهم أرض العزة والكرامة والشهامة وكما سقيت الأرض بدماء أبنائها أمس هذه الدماء ستكتب للتاريخ أن أبناء الطائفة الدرزية سيدفنون المؤامرة وسينتصرون للتاريخ وهم يعلمون أن هذا العمل لم يخرج من نطاق “إسرائيل” لغاياتها الجغرافية مهما حاول البعض اتهام أطراف أخرى لغايات سياسية مكشوفة وواضحة للجميع.

إن أهل الكرامة في السويداء سيبقون عنوان للمواجهة لكل من سيحاول تغيير البوصلة عن الخط القومي والعربي وهذه الدماء التي سقطت على أرضكم ستكون زهور تنمو لتكتب النصر لكرامتكم وعزتكم وستكون نهاية الحرب والنصر من جبل العرب جبل الكرامة والشهامة والوفاء للأرض

ناشط سياسي وإجتماعي

م/ح