Ultimate magazine theme for WordPress.

الاجتماع التحضيري الثاني لمنتدى العدالة لفلسطين: المشاركون يأتون من القارات الخمس ويمثلون تيارات متنوعة

40

     *  المنتدى يأمل بخطابه الرصين وآليات عمله أن يشكّل نموذجاً للعمل المشترك. 

     *  المنتدى سيناقش القضايا الساخنة المتصلة بالقضية الفلسطينية ويقرر توصيات بشأنها.

       انعقد الاجتماع التحضيري الثاني الملتقى العربي والدولي الرابع من اجل فلسطين في “دار الندوة”، بحضور منسق الاجتماع الدكتور سمير صباغ، رئيس المركز العربي الدولي للتواصل والتضامن معن بشور، بشارة مرهج (رئيس مجلس إدارة دار الندوة)، نقولا إبراهيم (ممثلاً الوزير نقولا التويني)، المحامي عمر زين (الأمين العام السابق لاتحاد المحامين العرب).

كذلك حضر (حسب التسلسل الأبجدي):  احمد النصار ( جبهة التحرير الفلسطينية)، احمد جابر (الملتقى الوطني، التجمع العربي والاسلامي لدعم خيار المقاومة)، احمد حسن سليمان (حركة انصار الله)، احمد صبري (جبهة التحرير العربية)، احمد غنيم (حزب الشعب الفلسطيني)، احمد يونس  (ملتقى بيروت الاهلي)، جهاد الخطيب (دار الندوة)، جمال وهبه (حركة الانتفاضة الفلسطينية)، حربي خليل (حركة انصار الله)، حسين السريسي (المركز اللبناني العربي الثقافي في صور)، حمزة المغربي (المؤسسة العالمية لمساعدة الطلبة العرب في لبنان)، خالد ابو النور (الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين)، ديب حجازي (المنسق الاعلامي)، رباب عبيد (ناشطة)، رحاب مكحل (مدير عام المركز العربي الدولي للتواصل والتضامن)، زياد حمو (الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين)، سنية نمر ياسين (دكتورة)،  شهدي عطية (جبهة النضال الشعبي الفلسطيني)، شهدي عطية (جبهة النضال الشعبي الفلسطيني)، صالح شاتيلا (جبهة النضال الشعبي الفلسطيني)، صالح عثمان صالح (اللقاء الثقافي الاجتماعي حاصبيا العرقوب)، عارف حيدر احمد (دار الندوة)، عبد الباقي عبد الباقي محمد (مدير مركز التوثيق الدولي لحقوق الانسان)، عبد اللطيف شماس (ملتقى بيروت الاهلي)، عبد الله عبد الحميد (المنتدى القومي العربي)، عبد الوهاب شريف (تجمع اللجان والروابط الشعبية)، عبير الأمين (المركز العربي الدولي للتواصل والتضامن)، عدنان برجي (المؤتمر الشعبي اللبناني)، عماد مكحل (المركز العربي الدولي للتواصل والتضامن)، عمر المصري (الجماعة الإسلامية)، عمر زين (الأمين العام السابق لاتحاد المحامين العرب)، غازي دبور (الجبهة الشعبية – القيادة العامة)، فارس عبد الله (حركة فتح الانتفاضة)، فاطمة زين الدين (ناشطة حقوقية وسياسية)، مأمون مكحل (تجمّع اللجان والروابط الشعبية)، ماهر الشهابي (مكتب اللاجئين الفلسطينيين السوريين في بيروت)، محفوظ منور (حركة الجهاد الاسلامي في  فلسطين)، محمد بكري (جبهة التحرير العربية)، محمد زين (حركة الأمة)، محمد عويص (حزب البعث)، محمد قاسم (المنتدى الدولي لدعم المقاومة ومناهضة الامبريالية)، محمود سعيد (حركة فتح)، محمود سليمان (انصار الله)، مروان ضاهر (تجمع اللجان والروابط الشعبية)، مشهور عبد الحليم (حركة المقاومة الاسلامية /حماس)، ناصر اسعد (حركة فتح)، ناصر حيدر (مقرر الحملة الأهلية)، نبيل حلاق (المدير التنفيذي للملتقى العربي الدولي من اجل العدالة لفلسطين)، نقولا إبراهيم (ممثل الوزير التويني)، نمر الجزار (مركز التواصل الاجتماعي)، هاني سليمان الحلبي (باحث وكاتب)، هشام مصطفى (جبهة التحرير الفلسطينية)، هيثم ابو الغزلان (حركة الجهاد الإسلامي)، وليد جمعة (جبهة التحرير الفلسطينية)، ياسر الصبان (لقاء الكرامة)، يحيى المعلم (امين سر اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني)، يحيى صالح (رئيس جمعية كنعان فلسطين – اليمن).

صباغ

افتتح الاجتماع الدكتور سمير صباغ الذي شدد على حضور الملتقى لما فيه من دعم للقضية الفلسطينية وخاصة في هذه الظروف التي تمر بها القضية  الفلسطينية والشعب الفلسطيني من مؤامرات تحاك لها وخاصة فيما يدعى “بصفقة القرن” التي وضعت على نار حامية من أجل تنفيذها وتهجير الشعب الفلسطيني من ارضه في الداخل وجعل القدس عاصمة ابدية للكيان الصهيوني.

صباغ تمنى على المشاركين في الملتقى الى العمل على كل الصعد الغعلامية والثقافية والاجتماعية والنضالية لإنجاح المنتدى.

بشور

بعد ذلك عرض بشور لمجمل الاتصالات الجارية وأوضح ان المشاركين في المنتدى سيأتون من القارات الخمس من شخصيات برلمانية وحقوقية وحزبية متضامنة مع فلسطين ينتمون الى تيارات فكرية وسياسية متنوعة يجمعها الحرص على حقوق الشعب الفلسطيني.

بشور قال إن اللجنة التحضيرية أمس، برئاسة د. اسماعيل الشطي نائب رئيس الوزراء السابق في الكويت على ضرورة أن يقدم المتدى بخطابه الرصين والراقي، وبآليات العمل المقترحة، وبتوصياته، صورة شددت عن الجهد المطلوب فلسطينياً وعربياً وعالمياً لدعم النضال من اجل العدالة لفلسطين، مشيراً الى أن المؤتمر سيناقش في اربعة محاور القضايا الساخنة المتصلة بالقضية الفسطينية وهي صفقة القرن وسبل مواجهتها، مسيرات العودة وسبل دعمها، قضية الاسرى والمعتقلين وسبل مساندتها، وحركات المقاطعة ومناهضة التطبيع حيث يأمل المنتدى ان يحضر ايضا لاجتماع تنسيقي على المستوى العربي والدولي للهيئات المهتمة بهذا الأمر…

بشور دعا الى اوسع مساهمة في التغطية المالية للمنتدى عبر مساهمات محدودة وتبرعات من الاعضاء والاصدقاء للحفاظ على استقلالية المنتدى، كما اكد ان ورش عمل اربع سيتوزع عليها أعضاء المنتدى وتناقش اوراقاً يعدّها متخصصون وتقر توصيات  تشكل هيكلية البيان الختامي الصادر عن المؤتمر.

       بشور شدد على ان القاعدة التي يقوم عليها عملنا في المنتدى والمؤسسات الجامعة المماثلة هي ان نركز على نقاط  الاتفاق بيننا وهي كثيرة وأن نتجاوز موضوعات  الخلاف وهي محدودة، فنقدم نموذجاً راقياً للعمل المشترك الذي لا يستبعد أحداً، لأننا دفعنا غالياً ثمن سياسات الإقصاء.

المتحدّثون

ثم توالى على الحديث كل من السادة : غازي دبور (ممثل الجبهة الشعبية – القيادة العامة)، احمد غنيم (حزب الشعب الفلسطيني)، محمد قاسم (المنتدى الدولي لدعم المقاومة ومناهضة الامبريالية)، رحاب مكحل (مدير عام المركز العربي الدولي للتواصل والتضامن)، حربي خليل (حركة انصار الله)، د. سمير صباغ (رئيس اللجنة التحضيرية)، حمزة المغربي (المؤسسة العالمية لمساعدة الطلبة العرب)، محمود سعيد (مسؤول العلاقات السياسية في حركة فتح لبنان)، د. سنية ياسين (ناشطة)، احمد جابر (الملتقى الوطني الفلسطيني/ التجمع العربي الاسلامي لدعم المقاومة)، محمد عويص (حزب البعث/ فلسطين)، فاطمة نور الدين (ناشطة حقوقية) وماهر الشهابي (مكتب اللاجئين الفلسطينيين السوريين في لبنان).

       وفي الختام أشرف عضوا اللجنة التحضيرية المركزية منور محفوظ (حركة الجهاد الاسلامي)، ومحمد قاسم (المنتدى الدولي لدعم المقاومة ومناهضة الامبريالية)، على اجتماعات اللجان وتنظيمها.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.