Ultimate magazine theme for WordPress.

انعقاد الاجتماع التحضيري الأول لمنتدى العدالة لفلسطين: المنتدى جزء من الحركة العالمية من أجل فلسطين

20

المنتدى يأتي رداَ على صفقة القرن المتعثرة، بفضل صمود الشعب الفلسطيني ومسيرات العودة وتفاعل شرفاء الامة واحرار العالم.

بدعوة من المركز العربي الدولي للتواصل والتضامن، وفي اطار التحضير للمؤتمر العربي الدولي من اجل العدالة لفلسطين، انعقد في “دار الندوة” الاجتماع التحضيري الاول في لبنان بحضور 75 من شخصيات سياسية وثقافية وحزبية لبنانية وفلسطينية وعربية وعدد من اعضاء اللجنة التحضيرية المركزية للمنتدى، مروان عبد العال (الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين)، غازي دبور (القيادة العامة)، ابو وسام منوّر ( حركة الجهاد الاسلامي)، ناصر اسعد (حركة فتح) محمد قاسم (المؤتمر العالمي لمناهضة الامبريالية ودعم المقاومة)، رحاب مكحل (مدير عام مركز العربي الدولي للتواصل والتضامن)، نبيل حلاق (المدير التنفيذي لمنتدى العدالة)، ومندوبا سفارتي فلسطين والجمهورية الاسلامية الايرانية.

افتتح الاجتماع رئيس المركز معن بشور بالاشارة الى أهمية الظروف التي ينعقد المنتدى الرابع في بيروت في 29 تموز/ يوليو القادم بحضور المئات من الشخصيات العربية والدولية، لا سيما في اجواء مؤامرة صفقة القرن التي يحاول ترامب فرضها على شعب فلسطين والامة العربية والاسلامية بهدف تصفية الحقوق الفلسطينية والهيمنة على المقدرات العربية.
ورأى بشور ان هذا المنتدى يأتي في اطار سلسلة من المبادرات العربية والدولية لاعادة تسليط الاضواء على القضية الفسطينية، لا سيما في ظل ما تعرضت له الامة خلال السنوات الأخيرة من حروب تفيتيت استهدفت وحدة مجتمعاتنا ودولنا وسلخ امتنا عن قضيتها المركزية.
واستعرض بشور المنتديات والملتقيات التي بدأت عام 2007 اولها في اسطمبول من اجل القدس، ثم في دمشق من اجل حق العودة عام 2008، وفي دمشق لدعم الجولان عام 2009، في بيروت لدعم المقاومة 2010، وفي الجزائر نصرة للاسرى عام 2010، قبل ان تنتظم تحت عنوان واحد هو هو العدالة لفلسطين الذي انعقد في بيروت وتونس.

وقال بشور: تكتسب هذه المنتديات اهميتها ايضا من أمرين انها فضاء لجمع مختلف الوان الطيف الفلسطيني والعربي والاسلامي والدولي ليس على مستوى الاهداف فقط، بل ايضا عىل مستوى العمل المشترك الذي يسهم اخراجنا من حال الانقسام والتشرذم
كما تعتز هذه المنتديات، حسب بشور انها تعبّر عن استقلالية في التوجه، والتمويل، والتعبير عن الموقف، فلا يستطيع أحد ان يعتبرها امتداداَ لنظام او فئة او جماعة وان كانت منبراً للتفاعل والتواصل بين كل المخلص لفلسطين..

انتخاب صباغ

بشور رشح الدكتور سمير صباغ، العضو المؤسس في الحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الامة وفي الحركة الوطنية اللبنانية، والذي اعطى عمره لفلسطين وشعبها وثورتها، لتولي منصب منسق الاجتماع التحضيري، على ان يتم توزيع الحضور على اربع لجان تختار كل لجنة منسقها، اللجان الاعلامية، والتنظيمة والاستقبال والاسكان، والاتصالات..

وبعد ان ترأس الاجتماع د. صباغ شاكرا الثقة الإجماعية التي نالها، اوضحت مدير عام مركز التواصل رحاب مكحل محاور المنتدى والاتصالات التي قامت بها اللجنة التحضيرية المركز للمنتدى التي تضم ممثلين عن قوى المقاومة في فلسطين ولبنان والمؤتمرات العربية الثلاث والاتحادات النقابية والشعبية والعديد من الهيئات العربية والاسلامية والدولية المعنية بقضية فلسطين.
نبيل حلاق المدير التنفيذي للمنتدى عرض للاتصالات التي اجراها على المستوى الدولي لا سيما لجهة العاملين في اطار مواجهة الاعتقال الاداري.

ثم توالى على الكلام كل من الاخوة عمر شبلي (حزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي)، مهتدي (حزب الله)، عمر المصري (الجماعة الاسلامية)، صالح شاتيلا (جبهة النضال) ياسر صبان (ناشط)، ناجي سمعان (مخرج سينمائي)، خالدات حسين (الجبهة الديمقراطية)، محمود سعيد (العلاقات السياسية – فتح)، ناصر اسعد (منظمة التحرير الفلسطينية)، د. رباب عبيد (اكاديمية)، احمد علوان (رئيس حزب الوفاء اللبناني)، د. ناصر حيدر ( مقرر الحملة الاهلية)، محمد قاسم (نقابي)، عدنان برجي (المؤتمر الشعبي اللبناني)، مهدي مصطفى ( لقاء الاحزاب والقوى الوطنية والاسلامية).
وقدّم المتحدثون جملة اقتراحات لانجاح المنتدى واشراك اوسع الوان الطيف السياسي اللبناني والفلسطيني والعربي والدولي، واتفقوا على عقد الاجتماع التحضيري الثاني يوم الثلاثاء المقبل (الساعة 11 قبل الظهر).

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.