Ultimate magazine theme for WordPress.

إصغاء ..

14

غصون زيتون*

“دعُوني…. أسمع نفسي”…
فأنا لا زلت أذكر…
عندما سرقني الحظ منه…
وجعله تذكاراً منسيا…
تحيطه أوراق الحزن…

هجرتني رائحة التوت!

أخبرتني تلك الصفراء
المزهوّة بشمسها…
بأنه ماؤها وهواؤها…
بل هو إلهها..!

وددتُ ان أصدقها…
وأن أخلع عن روحي إيمانها…
لأصبح له..!!

لم أستطع…
لأني لا أرى…
إلا النور…

وهو.. ككل الأرواح المنسية…
في ترابنا الباكي..

رجل يفرح لحزنه…
وتسعده آلامه…

فينطفئ النور…
وتصمت الحرية…

وأبقى أنا…
طفلته…

التي لم يخلقها….
بدمه!

*شاعرة سورية
الكويت 2007

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.