Menu
26° C
غائم جزئياً
غائم جزئياً
%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b4%d8%a7%d8%b1%d9%83%d9%88%d9%86-%d9%81%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%af%d9%88%d8%a9-%d8%aa%d8%aa%d9%88%d8%b3%d8%b7%d9%87%d9%85-%d8%ad%d9%85%d8%af%d8%a9-%d9%81%d8%b1%d8%ad%d8%a7

“تجمّع عرمون بلدتي” يحتفي بكتاب دلال “والشيء بالشيء يُذكر” بندوة وتوقيع

اختتام معرض الكتاب الثالث في بلدة عرمون وبدعوة من “تجمّع عرمون بلدتي” كانت له نكهة ثقافية مميّزة هذا العام، حيث أقيمت ندوة فكرية معمّقة عن كتاب الفنان شوقي دلال بعنوان “والشيء بالشيء يُذكَر” في قاعة عرمون العامة، وبحضور رئيس وأعضاء التجمّع وشخصيات فكرية وثقافية وفنية ودينية واجتماعية من مختلف المناطق اللبنانية.

تحدّث في الندوة الدكتور صالح زهر الدين (مؤرخ وأستاذ جامعي) – الدكتور جمال زعيتر (مدير قسم اللغة العربية في الجامعة اللبنانية) – الدكتور شوقي ابو لطيف (استاذ الفلسفة في الجامعة اللبنانية) – الدكتورة حمده فرحات (أستاذة علم النفس العيادي في الجامعة اللبنانية).

وقدمت اللقاء الإعلامية السيدة سناء ضو، حيث ركّزت الكلمات على أهمية الكتاب وفرادته الذي يبحث في فلسفة الفن وعلاقة الكلمة باللوحة والأبعاد الثقافية الروحية الفلسفية التي تجمعهما.

ودعا المحاضرون طلاب الجامعات خاصة معهد الفنون الجميلة وطلاب الفلسفة للعمل على دراسات معمّقة في الكِتاب، خاصة طلاب الدراسات العُليا لِما يتضمنه الكتاب من رؤية فلسفية جديدة تستحقّ البحث والتقدير.

وفي ختام اللقاء كَرّم رئيس وأعضاء “تجمع عرمون بلدتي” الفنان شوقي دلال والمحاضرين بدرع تكريمي خاص حمل تراث بلدة عرمون وميزاتها التاريخية.

ثم وَقّع دلال الكتاب للحضور وجال على المعرض الفني الذي ضمّ أجنحة فنية متنوّعة لفنانين من مختلف المناطق اللبنانية.