Menu
25° C
صافية
صافية
%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%85%d9%8a%d8%af-%d8%ad%d8%b3%d9%8a%d9%86-%d8%b9%d8%a8%d8%af%d8%a7%d9%84%d9%84%d9%87-%d8%b1%d8%a6%d9%8a%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ad%d9%83%d9%85%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b3

تألّق العميد حسين عبد الله رئيس المحكمة العسكرية اللبنانية في موقفين وطنيين..

كان العميد حسين عبد الله رئيس المحكمة العسكرية اللبنانية وابن بلدة الخيام نجم المحكمة العسكرية المتألق فلمع موقفان مشرفان قام بهما، ونادراً ما يتألق القضاء في لبنان هكذا، بما حفل به تاريخه من مظالم وتدخلات سياسية فادحة:
الموقف الاول انه تلقى مكالمة هاتفية من واشنطن أنه غير مرحب بدخوله الى الولايات المتحدة رغم تلقيه دعوة منذ فترة لزيارة اميركا وحصل على التأشيرة القانونية.. ويأتي “عدم الترحيب” هذا على خلفية الحكم الذي أصدرته المحكمة العسكرية برئاسة العميد حسين عبدالله بحق الصحافية حنين غدار والذي قضى بسجنها لمدة ستة أشهر على خلفية ما قالته عن الجيش اللبناني في محاضرة ألقتها في واشنطن في أيار العام 2014.

الموقف الثاني حصل اليوم في قاعة المحكمة أثناء محاكمة لبنانية بجرم دخول بلاد العدو وعندما كانت تروي قصتها تلفظت بكلمة “اسرائيل” فقاطعه عبد الله قائلاً: “ليس عندي أي شيء اسمه اسرائيل.. هي فلسطين المحتلة”.
بعدها ضجت القاعة بالتصفيق للمرة الاولى في تاريخ المحكمة العسكرية اللبنانية..