Ultimate magazine theme for WordPress.

12 موهبة دون 23 عاماً للتألق في المونديال.. أصغرهم المغربي حكيمي

10

 

اختارت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية 12 موهبة تحت 23 سنة تنتظر التألق في كأس العالم بعد موسم جيد مع فرقهم، واستثنت مجموعة من اللاعبين تمكنوا فعلاً من الوصول للمستوى العالي كالفرنسي كليان امبابي والألماني ليروي ساني والإنكليزي ديلي ألي.

وفي طليعة الأسماء نقرأ اسم المدافع الأورغوياني خوسيه ماريا خيميميز (23 سنة – أتلتيكو مدريد)، الذي قدّم مستوى مميزاً مع فريقه حتى أصبح محط اهتمام أندية كبرى في أوروبا وسيلعب بجوار زميله في الفريق المخضرم دييغو غودين ولن تكون مهمة مهاجمي مصر والسعودية وروسيا سهلة في مواجهته.

ـ البرتغالي أندريه سيلفا ( 22 سنة – ميلان )، بالرغم من تعرّضه لصعوبات كبيرة هذا الموسم، لكن مستواه دولياً أفضل، حيث سجل 11 هدفاً في 20 لقاء دولياً كما سجّل 6 أهداف في الدوري الأوروبي وسيكون شريكاً للنجم كريستيانو رونالدو في هجوم البرتغال.

ـ المغربي أشرف حكيمي (19 سنة – ريال مدريد )، ويحتاج المدافع المغربي لمغادرة البرنابيو ليلعب أكثر، لكنه خلال الموسم قدّم قناعات جيدة، خصوصاً في الشق الهجومي كمدافع أيمن وسجل هدفين مع الملكي.

ـ البرتغالي غونزالو غويديس (21 سنة – فالنسيا – باريس سان جيرمان)

قدّم النجم البرتغالي موسماً مميّزاً وساهم بعودة فريقه إلى دوري أبطال أوروبا وسيعود لفريقه باريس سان جيرمان في الصيف، ويبقى مونديال روسيا فرصة أمامه لتأكيد مستواه الجيد.

ـ الفرنسي بريسنال كيمبيمب (22 سنة – باريس سان جيرمان). تمكّن من فرض نفسه في فريقه الفرنسي ومنتخب بلاده، ويملك مؤهلات جيدة كمدافع وتقنيات مهمة، سيكون المونديال فرصة لبروزه إلى جانب فاران وأومتيتي.

ـ الفرنسي كورنتين توليسو (23 سنة – بايرن ميونيخ)، وهو يملك إمكانيات مهمة في وسط الميدان حيث يجمع بين الدفاع والهجوم وقدّم موسماً جيداً مع البايرن، لكنه يحتاج للمزيد من إظهار مؤهلاته.

ـ الأرجنتيني جيوفاني لو سيلسو (22 سنة – باريس سان جيرمان). حصل لاعب الوسط الشاب على فرصة المشاركة في المونديال مع منتخب بلاده المرشح للقب لكونه يضمّ بين صفوفه النجم العالمي ليونيل ميسي، واستطاع النجم الشاب أن يفرض نفسه أساسياً في باريس سان جرمان وكان من اكتشافات الموسم.

ـ الألماني جوليان براندت (22 سنة – باير ليفركوزن)، سيكون المفاجأة في تشكيلة خواكيم لوف في المونديال، ويعتبر أحد لاعبي المستقبل في ألمانيا وسيكون محطّ أنظار المراقبين.

ـ المكسيكي هيرفينغ لوزانو (22 سنة – إيندهوفن)، في أول موسم له في الدوريات الأوروبية ساهم في قيادة فريقه للفوز بالدوري الهولندي، جناح خطر يزعج كل المدافعين.

ـ الإنكليزي ألكسندر أرنولد (19 سنة – ليفربول)، أحد اكتشافات الموسم في ليفربول ووجوده في اللائحة النهائية لمنتخب إنكلترا كان مفاجأة، مدافع أيمن مميز.

ـ الكولومبي ياري مينا (23 سنة – برشلونة)، عرف بداية صعبة مع برشلونة رغم تألقه مع فريقه السابق بالميراس البرازيلي، وجاء في بداية السنة وسط فريق كان يتصدّر المشهد في إسبانيا. يملك كل مؤهلات النجاح فهو مدافع عصري ويجيد التسجيل بالضربات الرأسية.

ـ السنغالي بالدي دياو كيتا (23 سنة – موناكو)، بعدما فقد كليان امبابي لفائدة باريس سان جيرمان دفع موناكو مبلغ 27 مليون جنيه إسترليني لضم المهاجم السنغالي الشاب من لاتسيو الإيطالي وتمكّن من فرض نفسه بقوة في تشكيلة فريقه.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.