Ultimate magazine theme for WordPress.

حركة فلسطين حرة في دمشق: مخيم اليرموك لاحت بشائر النصر

20

وجه  رئيس حركة فلسطين حرة / بالتكليف، قائد الجناح العسكري (سائد عبد العال _ أبو جهاد) بيانا زف به بشائر النصر في مخيم اليرموك وتطهيره من فلول الإرهابيين. جاء فيه الآتي:

“أهلنا الصابرين الصامدين في جنوب دمشق يا أهلنا في مخيم اليرموك بكل مكان ….

تحية العودة والتحرير في ظل معركتنا اليوم مع الإرهاب وعصاباته المحتلة لمخيم اليرموك ومحيطه، ورغم مالحق بالمخيم من أضرار وتدمير نتيجة المعارك التي كانت قد فرضت علينا قتال تنظيم” داعش” و”جبهة النصرة” ومن لف لفيهم بعد رفضهم الخروج من المخيم، تطل علينا اليوم أصوات نشاز من نفس الأدوات التي خذلت اليرموك سابقاً وتخلت عنه لصالح المجموعات الإرهابية تلك الجهات كما سابقاً ورطت مخيم اليرموك وأدخلته بالأحداث السورية وهجرت شعبنا من مخيم اليرموك , اليوم تدعوا لتهجير أهلنا من جنوب دمشق لتشريدهم من جديد.
يا أهلنا وأحبتنا إن الهدف الأول والأخير لتضحياتنا بالدم هو لتحرير مخيم اليرموك و إستعادة” عاصمة الشتات الفلسطيني” لأهلها و ترتيب عودة الأهالي وإعادة إعماره وتوفير كافة الخدمات له أسوة بالمناطق السورية التي عادت لحضن الوطن.
وبعد ماجرى الإتفاق بين الدولة السورية ومايسمى فصائل المعارضة في بلدات جنوب دمشق، وما نص عليه الاتفاق بخروج من لايرغب بالبقاء في المنطقة، فإننا ندعوا أهلنا المهجرين في جنوب دمشق للبقاء في البلدات ورفض كل خيارت التهجير التي ستقود الناس للذلة والمجهول تحت ذريعة المخاوف من الانتقام من قبل الدولة أو الأطراف الفلسطينية الحليفة التي يطلقها بعض المأجورين ممن سيخرج لأوربا بعد ما قبض ثمن بيعه للمخيم وتهجيره أهله وجر المخيم للدمار.
باسمي واسم حركة فلسطين حرة نتعهد بالحفاظ على ممتلكات أهلنا في مخيم اليرموك، و أرواحهم فالضمانات التي قدمت من طرف الدولة هي ضمانات من كل القوى الحليفة لحفظ أمن وأمان أهلنا جميعاً ولن يكون هناك أي عمليات انتقامية أو تصفية حسابات من أي طرف أو جهة لأن مصلحتنا الوطنية تتطلب ان يلتئم الجرح الكبير الذي لحق بأهلنا ومخيماتنا والدولة السورية الحضن الذي وفر كل الدعم للشعب الفلسطيني وقضيته. لكل العائلات والأفراد والجهات والمؤسسات الفلسطينية ان المصالحة هي عودة الجميع لحضن الوطن وتحت سقف القانون والبقاء على تخوم مخيم اليرموك هو الأمل المتجدد لنا جميعاً بالعودة لبناء مخيم اليرموك وعودته عاصمة للمقاومة والشتات الفلسطيني لحين عودتنا جميعاً إلى كل فلسطين.

المجد والخلود لشهداء سورية وفلسطين
عشتم وعاشت فلسطين حرة”.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.