Ultimate magazine theme for WordPress.

“مكيَّس جبلة”.. حرفة صناعة الصابون البلدي في الساحل السوري

27

“مكيس جبلة” اسم نوع صابون يستخدمه أهالي مدينة جبلة في محافظة اللاذقية منذ عشرات السنين، حيث تشكّل صناعته مهنة قديمة وحرفة تنظيفية بدأت في معمل متواضع ونسبت للعائلة التي احترفتها.

والمعمل الذي ينتج هذا الصابون هو “الأقدم في الساحل السوري والوحيد الذي استمرّ وما يزال يوزّع إنتاجه على المحافظة كلها”. مضيفاً “حافظنا على المكان نفسه الذي تأسّس فيه المعمل وعلى نوعية الصابون نفسها التي بدأنا العمل بها، وهي الصابونة البلدية المستخرجة من الزيوت المحلية.. زيت الزيتون وبزرته”.

وشرح احد عمال المعمل طريقة صناعة الصابون في المعمل ومراحلها التي تستمر يومين حتى تكتمل معادلة التصبّن ثم يُصبّ المزيج في غرف خاصة ليوم كامل يتمّ بعده التقطيع والنشر حوالي الشهر بحسب رطوبة الجو حتى ينشف بشكل كامل، ثم يوزَّع في أكياس ليُباع للزبائن.

ورغم تطوّر صناعة هذا الصابون التراثية البسيطة مع مرور الزمن بالمعدّات المستخدمة والتكاليف التي أدّت إلى ارتفاع أسعار بعض أنواعه، إلا أنّه تم الحفاظ على الأدوات الأساسية المستخدمة في تصنيعه، كالحلة التي يُوضع فيها المزيج والسطل للحصول في النهاية على صابون طبيعي مئة في المئة.

ويتمتع الصابون البلدي بمزايا عديدة؛ أبرزها قدرته التنظيفية العالية وخلوّه من المواد الكيميائية المضرّة، كما دخلت مكوّناته حديثاً في تصنيع مواد تنظيفية عدة، مثل معجون الجلي ودواء الغسيل وبودرة الغسيل والمعجون السائل.

(سانا)

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

مجلة حرمون العدد0