Ultimate magazine theme for WordPress.

اضطراب النوم عند كبار السن

10

د. لانا سعيد  أخصائية الطب النفسي في فريق “قلبك ع كبيرك”

هو أحد أكبر المشكلات شيوعا عند تلك الفئة العمرية. ففي الغرب تعتبر اضطرابات النوم السبب الرئيسي في ادخال كبار السن دور رعاية العجزة. حيث تحدث تغيرات  تصيب نظام وطبيعة النوم. بالاضافة إلى أن كبار السن معرضون للكثير من الامراض العضوية التي قد توثر في النوم بصورة مباشرة او غير مباشرة. ويشكو نحو نصف كبار السن من مشكلات النوم. وأكثر ما يشكو منه كبار السن تقطع النوم. ويزيد الأرق بصوره مضطردة مع تقدم العمر .

  • يحتاج كبار السن لعدد ساعات أقل من النوم مقارنةً بصغار السن والأشخاص في مرحلة الشباب، كما أنّ مرحلة الدخول في النوم العميق تكون قصيرة لديهم مقارنةً بالآخرين، وهذا الوضع يعتبر طبيعياً جداً، أمّا إذا تحول الأمر إلى حالة متكررة ومبالغ فيها فهذا يُعد اضطراباً في النوم
  • مع التقدم في السن، فإننا نتذمر أكثر وأكثر من جودة نومنا حيث واحد من بين كل أربعة أشخاص فوق سن الـ 65 يعانون من اضطرابات النوم مقارنة مع واحد من بين كل ثمانية أشخاص في الـ 20 من عمرهم
  • مع التقدم في السن، يصبح النوم أسهل وأقصر.
  • كما ان كبار السن أكثر عرضه للاصابة ببعض اضطرابات النوم المعروفة. فاحتمال الاصابة بالشخيريزيد مع تقدم العمر. وعند الاشخاص الذين تخطوا سن 65 سنة يصيب توقف التنفس اثناء النوم 28% من الرجال و 24% من النساء. كما ان احتمال الاصابة بمتلازمة حركة الساقين غير المستقرة وحركة الاطراف الدورية اثناء النوم تزيد باطراد عند كبار السن.فقد اظهرت احدى الدراسات ان نحو 45% من كبار السن يعانون من حركة الاطراف الدورية.

كيف يتغير نومنا عندما نكبر؟

قبل ان نتعرض للتغيرات التي تحدث للنوم عند كبار السن, من المهم أن نتعرف على النوم الطبيعي ومراحله.

الإنسان ينام في اوقات معينة (عادة الليل) ويستيقظ في اوقات معينة (عادة النهار) . وينظم ذلك في جسم الإنسان مايعرف بالساعة الحيوية او الايقاع اليومي والتي يحددها في الأساس التعرض للضوء وافراز هرمون الميلاتونين.

ينقسم النوم إلى مرحلتين مميزتين׃ نوم اللاREM أو النوم البطيء ونوم ال

REM(rapid eye movement)حركة العين السريعة أو النوم التناقضي.

نوم اللا REMيسمى أيضا النوم البطيء:

يشكل 70 إلى 80 بالمائة من مدة النوم كاملة

له أربع مراحل׃

المرحلة 1׃ مرحلة بدء النوم أو الدخول في النوم هي أخف مرحلة نوم يشاهد خلالها الهدوء وانخفاض الضغط الشرياني وتباطؤ التنفس والنبض وتشكل 5 بالمائة من النوم.

المرحلة 2׃ مرحلة النوم السطحي تمثل 45 بالمائة من النوم أي هي أطول مرحلة نوم

المرحلة 3 و 4׃ مراحل النوم العميق تمثل 25 بالمائة من وقت النوم .

أعمق وأكثر مرحلتي استرخاء على الإطلاق

نومالREMأو النوم التناقضي:

يشكل 20 إلى 30 بالمائة من مدة النوم كاملة سميت ناقضي الأن تخطيط الدماغ يعطي فعالية كهربية مشابهة لليقظة رغم نوم الإنسان .

يشاهد فيه حركات العين السريعة , الأحلام , تسرع التنفس والنبض , ارتفاع ضغط شرياني , غياب المقوية العضلية ومع ذلك نجد رعشات عضلية وحركات عينية

*ماذا يحدث عند المسنين ؟

ينقص عند المسنين مرحلة الREM والمرحلتين 3 و4 فينقص  نومهم ويكثر عندهم الاستيقاظ الليلي و المعص العضلي الليلي ومتلازمة القدم غير المريحة وتوقف التنفس الليلي .

كما ان كبار السن أكثر عرضة لتقطع النوم خلال الليل, وهذا قد يكون نتيجة لاسباب عضوية في بعض الاحيان, ويصعب التعرف على السبب في احيان اخرى. وعادة ما يغفو كبار السن غفوات قصيرة وبصوره متكررة خلال النهار, وهذا يزيد من الأرق بالليل. وعند كبار السن تكون الساعة الحيوية أقصر من الطبيعي مما ينتج عنه النوم مبكرا خلال الليل والاستيقاظ مبكرا (فمثلا قد ينام كبير السن الساعة التاسعة مساء ويستيقظ الساعة الثانية صباحا). والتغيرات السابقة هي نتيجة لعدة تغيرات في الجسم توصل العلم إلى معرفة بعضها . فافراز بعض المواد كهرمون الميلاتونين (هرمون النوم) يقل عادة عند كبار السن, كما ان اسلوب الحياة الذي يتبعه بعض كبار السن من قلة الحركة والخمول خلال النهار وعدم التعرض للضوء الخارجي يوثر في جودة النوم.

المشكلات الطبية الشائعة التي تؤثر في النوم عند كبار السن:

هناك الكثير من المشكلات الطبية التي توثر في جودة النوم عند كبار السن بصوره مباشرة او غير مباشرة. من هذه المشكلات:

الاكتئاب (أحد الاسباب الرئسية) للارق وهو أكثر شيوعا عند كبار السن.

– آلام والتهابات المفاصل

– مرض هشاشة العظام

– حموضة المعدة

– الإصابة بالأمراض التنفسية المزمنة

-الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية

-الإصابة بتصلب الشرايين الطرفية

– أخذ غفوات قصيرة أثناء ساعات النهار، حيث تكون هذه الغفوات متكررة.

–  النوم في ساعةٍ مبكرة جداً مما ينتج عنه الاستيقاظ مبكراً أيضاً.

– قلة إفراز هرمون الميلاتونين كلما تقدم الإنسان في السن وهو هرمون النوم.

– قلة التعرض لضوء الشمس.

– اتخاذ أسلوب حياة خالٍ من النشاط ومليء بالخمول والكسل.

– الإصابة بأمراض نفسية وعصبية، مثل: مرض باركنسون أو الرعاش والزهايمر

– الشخير

– وتناول بعض الأدوية، مثل: الأدوية المدرة للبول التي تجبر كبير السن على القيام عدة مرات في الليل إلى الحمام

– الاضطرابات التي تصيب الجهاز البولي.

– إن الخليط بين الشيخوخة وزيادة الوزن يزيد من احتمال الإصابة باضطرابات التنفس أثناء النوم والتي من الممكن أن تسبب انقطاع التنفس النومي والشخير

– مشاكل في الحركة مثل متلازمة “تململ الساقين” والحركات الطرفية الدورية أثناء النوم.

– الرمع العضلي الليلي وهي تقلصات عضلية نوبية متكررة في الساقين وتحدث ليلا وتخف بالحركة وتسبب صعوبة نوم.

– إن الدافع الأكثر شيوع لدى كبار السن الذين يستيقظون في كثير من الأحيان في منتصف الليل هو الذهاب إلى المرحاض. حيث أن مشاكل المثانة أو البروستات لدى كبار السن قد تسبب في ذهابهم للمرحاض عدة مرات أثناء الليل. ولكن حتى كبار السن الذين لا يعانون من هذه المشاكل، يستيقظون مرارا خلال  الليل بشكل تلقائي لان نومهم خفيف ولديهم حساسية للضوضاء.

يحتاج كبير السن الذي يعاني الأرق او زيادة النعاس خلال النهار إلى تقييم من قبل طبيب مختص لتحدد اذا ما كان اضطراب النوم ناتج عن نقص في النوم او عن امراض عضوية او اكتئاب او احدى اضطراب النوم. ويوصف العلاج لكل مريض بناء على التشخيص السريري للحالة وفي بعض الحالات قد يكون هناك حاجة إلى اجراء دراسة للنوم.

العلاج:

يكون العلاج الناجح بمعالجة الأسباب والوقاية، وهي كالآتي:

  • علاج الأمراض العضوية والعصبية والنفسية التي يشكو منها كبير السن وتؤثر على نومه.
  • ممارسة التمارين الرياضية (المناسبة لعمر وصحة الشخص) بصوره منتظمة.
  • الانتظام في مواعيد النوم والاستيقاظ.
  • التقليل قدر الامكان من الغفوات أثناء النهار
  • التعرض للضوء الخارجي في وقت العصر لتأخير الساعة الحيوية ومن ثم تاخير وقت النوم.
  • تجنب المنبهات والمجهود العضلي مساء
  • اذا لم تغفوا في السرير خلال 15 دقيقة انهضوا واذهبوا للجلوس في غرفة المعيشة أوفي مكان آخر حتى تشعروا بالتعب.
  • الجو الملائم في غرفة النوم , عشاء خفيف , حمام فاتر مساء , تجنب المشاحنات قبل النوم .
  • علاجات سلوكية وتمارين استرخاء .
  • أدوية : وخاصة مضادات الاكتئاب المهدئة منها .
  • عدم شرب المنبهات قبل النوم بأربع ساعات على الأقل، مثل: الشاي بأنواعه، والقهوة، والمشروبات الغازية، والقهوة سريعة الذوبان. واستبدالها ببعض المشروبات التي تساعد على النوم كالحليب.
  • ضبط الساعة البيولوجية للجسم بالتعرض إلى ضوء الشمس وقضاء بعض الوقت في الخارج. التقليل قدر الإمكان من الغفوات الصغيرة والنوم أثناء النهار.
  • الحرص على الخروج لاستنشاق الهواء المنعش يوميا.

 

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.