Ultimate magazine theme for WordPress.

ورشة عمل عن صناعة المفروشات في طرابلس في جامعة العزم

6

– نظمت كلية ادارة الأعمال في جامعة “العزم”، بالتعاون مع نقابة أصحاب الصناعات الخشبية والحرفية والمفروشات، ورشة عمل بعنوان “صناعة المفروشات في طرابلس، فرص، تحديات وحلول”، في حرم الجامعة بطرابلس.

حضر اللقاء رئيس الجامعة الدكتور فريد شعبان، عميد كلية العمارة المهندس جمال العبد، نقباء اصحاب المهن الحرة، مهندسون وخبراء اقتصاديون وحشد من اساتذة الجامعة وطلاب الكلية وعدد من العاملين في القطاع.

حرب
بعد النشيد الوطني، وكلمة عميد كلية إدارة الأعمال الدكتور سامر نخلة، تحدث نقيب قطاع المفروشات عبد الله حرب فأكد أن “صناعة المفروشات هي عصب الحركة الصناعية في الشمال واقتصاده”، عارضا للواقع “المتردي للقطاع منذ أكثر من عشرين عاما، مما أدى إلى تدهور الانتاج المحلي بنسبة اكثر من 90% مقارنة مع أوائل التسعينات”، مبينا أسباب هذا التدهور بدءا من “انعدام حركة الحماية الجمركية للانتاج المحلي وغزو المفروشات الاجنبية للسوق اللبنانية منذ 1997”.

وشدد على أن “صعوبة تصريف الانتاج والتسويق له كان من العوامل المباشرة لتردي هذا الواقع”، مشيرا الى “بعض المبادرات التي قام بها عدد من المؤسسات المحلية والعالمية لمحاولة النهوض ودعم قطاع المفروشات ولا سيما مشروع التدريب المهني الذي أقامته جمعية العزم والسعادة الاجتماعية، إضافة إلى المشاريع بالتعاون مع الهيئات الدولية الأوروبية واليابانية في هذا المجال”.

الحلقة الاولى
ثم كانت حلقة النقاش الاولى تحت عنوان “صناعة المفروشات في طرابلس، فرص واستثمارات”، تضمنت مداخلات لكل من مدير تطوير الأعمال في مصنع أوكجيان للمفروشات والصناعات الخشبية فاهي أوكجيان، مستشار صندوق ثمار طرابلس مقبل ملك، مدير مشروع التدريب المهني لقطاع المفروشات التابع لجمعية العزم والسعادة هاني مولوي ومدير حاضنة الأعمال في طرابلس BIAT الدكتور فواز حامدي.

“وطنيّة”

م/ح

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.