Ultimate magazine theme for WordPress.

اعتصام مصروفي “البلد” و”الوسيط” و”انتغرا”: مواصلة التحرك لنيل الحقوق كاملة

5

 

حذر رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الأسمر من “الانفجار الاجتماعي بدل العقد الاجتماعي بسبب ما يتعرّض له عمال لبنان من صحافيين وعمال ومياومين وحرفيين وأصحاب مهن حرة من ظلم اجتماعي ومادي واقتصادي ومن إجحاف وغبن، يتعرّضون له من مؤسساتهم بسبب الصرف التعسّفي وهضم الحقوق وتشغيل اليد العاملة الأجنبية على حسابهم”.

كلام الدكتور الأسمر جاء خلال الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها لجنة المصروفين والمستقيلين قسراً من مجموعة الوسيط الدولية والتي تضمّ جريدتي “صدى البلد” و”الوسيط” وشركة “انتغرا” ومجلة “ليالينا” وإذاعة “صوت الموسيقى” صباح أمس أمام مكاتب المجموعة في المكلس، وذلك بمشاركة وكيل المصروفين المحامي أكرم عازوري ورئيس اللجنة عضو نقابة محرري الصحافة اللبنانية علي ضاحي الذي مثل أيضاً نقيب المحررين الياس عون الذي اعتذر عن المشاركة لأسباب خاصة، وحضور حاشد من العمال والصحافيين والمصوّرين والفنيين المصروفين.

وأكد الأسمر انّ “الاتحاد العمالي العام بكامل كادراته ونقابيّيه ومبنى الاتحاد تحت تصرف العمال والأجراء وكلّ المصروفين والمهضومة حقوقهم وهو يدعمهم في كلّ مطلب وتحرك وإجراء ينوون اتخاذه لتحصيل حقوقهم”. وشدّد الأسمر على انّ “قضية المصروفين هي من أولويات الاتحاد وسيتابعها حتى النهاية مع المحامي عازوري والصحافي ضاحي وكلّ المتضرّرين أمام القضاء المختص وبالوسائل التي يراها مناسبة”.

بدوره أكد ضاحي بِاسم النقيب عون ولجنة المصروفين انّ المحامي عازوري سيتقدّم خلال أيام بطلب رسمي الى إدارة الضمان الاجتماعي لتحريك التفتيش والوقوف على أسباب عدم دفع المجموعة لاشتراكات المصروفين إلى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي خلال فترة توظيفهم الأمر الذي انعكس ضرراً على الموظف والضمان.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.