Ultimate magazine theme for WordPress.

المياومون يُنهون اعتصامهم بعد مشاورات مع القوى الأمنية و”العمالي العام”

الأسمر: لأخذ الفائض واستمرار المباراة ودفع رواتب بدل شهرين

 

بعد مشاورات بين القوى الأمنية ورئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر ولجان المياومين، أنهى المياومون وجباة الإكراء في مؤسسة كهرباء لبنان اعتصامهم أمس. وألقى الأسمر كلمة على مدخل المؤسسة قال فيها: “بعد هذا النهار الطويل نقول للمياومين حققتم الكثير من هذا الاعتصام، والأهم هو اختلاطكم مع إخوتكم في قوى الأمن”.

وأضاف: “يجب أن يكون هناك حلّ لقضية المياومين يقوم على أخذ الفائض واستمرار المباراة ودفع رواتبهم بدل شهرين”.

وأعلن انتهاء الاعتصام، معلناً أن اجتماعاً سيعقد غداً الأربعاء في الاتحاد العمالي العام مع المياومين لمتابعة تطورات قضيتهم، مشيراً إلى “أنّ حق حسن والمياومين محفوظ، والإخوة يختلفون في ما بينهم، وقوى الأمن إخوتنا”، في إشارة إلى صفع العميد حسين خشفة المياوم حسن عقل أثناء الاعتصام منذ أيام.

وقطع المياومون الأوتوستراد بالاتجاهين قرب مؤسسة كهرباء لبنان، بعد أن منعتهم القوى الأمنية من الدخول إلى صالة الزبائن للاعتصام، وقد حصل عراك بين الجانبين، في ظلّ إجراءات أمنية مشددة امام المؤسسة. وقد سقط أحد المياومين جريحاً، بسبب التدافع بين المعتصمين والقوى الأمنية.

وكان رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر حضر إلى المؤسّسة وحيا المياومين على “صمودهم وعنفوانهم خلال ست سنوات من النضال”، مؤكداً أنهم “لن يتراجعوا عن حقهم”.

وقال: “فوجئنا بهذه الثكنة العسكرية الموجودة في مؤسسة كهرباء لبنان. أنتم مواطنون لا إرهابيون ولا محتلون”.

أضاف: “هؤلاء المياومون استشهدوا وجرحوا على أعمدة الكهرباء، ونحن كاتحاد عمالي عام لن نسمح بهذه المهزلة، ونطالب بإدخال المياومين إلى ملاك مؤسسة كهرباء لبنان”. لكنه أعرب عن رفضه قطع الطرق، وقال: “نحن مظلومون ولا نريد أن نظلم غيرنا من الناس في قطع الطريق”.

وناشد وزير الداخلية نهاد المشنوق السماح للاتحاد بالدخول مع لجنة المياومين إلى صالة الزبائن وعقد مؤتمر صحافي بعدها ينتهي الاعتصام.

وقد نصب المعتصمون خيماً أمام مدخل المؤسسة، في وقت كان رئيس الاتحاد العمالي العام يجري اتصالاته مع المسؤولين لحلّ المشكلة.

من جهته، اعتبر عضو لجنة المياومين لبنان مخول “أنّ ما يجري مؤامرة كبيرة على عمال لبنان، ونطالب باستقالة المدير العام كمال حايك وهو المسؤول المباشر عما يجري اليوم في المؤسسة”.

وأضاف: “سنفضح كل المستور، هناك أسماء لأولاد بعض المدراء الحاليين والسابقين مسجلة في المؤسسة، وندعو أجهزة الرقابة إلى مراقبة هؤلاء صباحاً عندما يأتون ليبصموا ويخرجوا”.

وطلب مخول من المياومين الاعتصام في الخيم، وقال: “أي محاولة من القوى الأمنية لرفع الخيم أحرقوا أنفسكم فيها”.