Ultimate magazine theme for WordPress.

سامي الجميل: الحكومة استكمال وضع اليد على قرار الدولة وسننتقل إلى المعارضة البناءة والحضارية

أعلن رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميل تقييم الحزب للحكومة الجديدة التي أبصرت النور، لافتا الى ان “الكتائب تعتبر ان ما حصل بالامس والتشكيلة استكمال لوضع اليد على قرار الدولة بعد معركة دامت اكثر من 11 سنة وذهب ضحيتها مجموعة من الشهداء”.

وقال الجميل في مؤتمر صحافي عقده في بيت الكتائب المركزي: “ان المسار الذي عمره أكثر من سنتين ادى الى وضع اليد كاملا والسطو على السلطة من قبل 8 آذار وباتت هناك اليوم ارادة واحدة تحكم لبنان، وهذا الوضع كنا قد حذرنا منه”.

وأشار الى أن “الاعلام اللبناني وصف الحكومة بأنها حكومة صقور 8 آذار ما يعني استسلاما لوضع اليد على البلد”، محذرا من ان “يدفع لبنان ثمن ذلك اذ ان البلد لا يمكن ان يحكم احاديا من قبل فريق اغرق نفسه بصراع المنطقة”.

وقال: “إننا مرتاحون للموقع الذي نحن فيه اذ ان الحكومة لا تشبهنا، الفريق الآخر لم يردنا داخلها ونحن لم نرد ذلك أيضا. الكتائب اعطى فرصة لحكومة مصالحة تبدد الهواجس ولكنهم أرادوا حكومة بهذا الشكل ولديها صبغة ولون واضح معاكس لثوابتنا السياسية”.

أضاف: “ضحينا بأغلى ما عندنا للتمسك بثوابتنا ولن نفعل ذلك في سبيل مقعد او اثنين ورفضنا ان نكون شهود زور في حكومة غير متجانسة ولا تشبهنا”.

وأبدى تخوفه على الجيش اللبناني، وقال: “نحن كنا بأمس الحاجة لدعم كل الدول التي لديها ثقة بهذه المؤسسة وان اي مساعدة تمنح لها تكون بمحلها، اما اليوم وبالتركيبة الموجودة فنتخوف على كل الدعم الذي كان يجده الجيش في المراحل السابقة”.

واعتبر ان “الحكومة اصبحت اليوم تحكم بطريقة احادية”، متمنيا من “كل رفاق المواجهة ان يثبتوا مجددا وجود السياديين في الحكومة”.

وكشف الجميل ان “حزب الكتائب سينتقل الى موقعه الطبيعي اي الى المعارضة البناءة والعصرية والحضارية وسيقول كلمة الحق ويعطي نموذجا جديدا في الحياة السياسية”.

وقال: “اننا نتطلع الى الانتخابات النيابية المقبلة التي هي آخر سد منيع بوجه التمدد الحاصل من قبل فريق في لبنان وسنرى رأي الناس في ما خص فريق يريد لبنان احاديا وعلى المواطنين ان يختاروا بين لبنان السيادة والديمقراطية أو الاحادية”.

أضاف: “الكتائب يستعد للانتخابات المقبلة وموقعنا الطبيعي ان نكون اوفياء لثوابتنا ومبادئنا وانفسنا وشهدائنا”.

ودعا “اللبنانيين الى متابعة النضال السياسي”.