Menu
17° C
غائم جزئياً
غائم جزئياً
%d8%b3%d9%84%d8%a9-%d9%85%d8%ad%d9%84%d9%8a%d8%a98

سلة الهومنتمن والحكمة توقفت عند فارق 15 نقطة

ما زالت أزمة نادي الحكمة مستفحلة ومفاعيلها تضرب النادي الرمز، ففي أولى مباريات “الأخضر” في الدور الثاني أمام المتصدّر المرتاح الهومنتمن في مزهر، خسر بنتيجة 94-79 بعد أن وصل فارق التقدّم البرتقالي الى 33 نقطة في الربع الثالث، إلا أن رأفة المدرب جو مجاعص جعلته يوعز إلى لاعبيه للاستعراض والمسايرة.

المباراة كانت باتجاه واحد، وخاصة بغياب الثلاثي الأساس في الحكمة يونغبلود، جاكسون وعلي مزهر. السيطرة كانت كلية للهومنتمن الذي لعب بكامل قواه، فبعد أن ضمن فوزه عمد مدربه إلى إراحة لاعبيه الأساسيين، لتنتهي المباراة بفارق 15 نقطة فقط مع التوصية.

خسارة الحكمة لم تكن كاملة إذ إن الفريق كسب لاعبين عديدين في محنته، أبرزهم لاعب التضامن السابق عزيز عبد المسيح الذي استفاد من الفرصة المتاحة له وبرهن عن إمكانية مهمة للمستقبل. ومن ناحية الهومنتمن، استفاد جهازه الفني من إعادة شدشدة الوضع وخصوصاً بعد الخسارات المتتالية والإشاعات عن التغييرات المرتقبة في صفوف الفريق. تقنياً، كانت السيطرة كاملة وبالأرقام لأصحاب الأرض، مستفيدين من النقص الذي طال الضيوف ولذلك لا تجوز المقارنات أو مراجعة أرقام جداول الإحصائيات، على أمل أن تزول محنة الحكمة ويعود متعافياً إلى الملاعب.

وفي شأن سلّوي آخر، فقد ترأس رئيس الاتحاد اللبناني لكرة السلة بيار كاخيا اجتماعاً حضره أمين عام الاتحاد شربل رزق ورئيس لجنة المنتخبات أكرم الحلبي والحكام الدوليون. وتناقش الحاضرون  في كافة الأمور المتعلقة بالسلك التحكيمي،  وجدد الاتحاد حرصه على كرامة الحكام وسلامتهم، مع شجبه أي محاولة تسيء الى كراماتهم من أي كان. ونوّه كاخيا بالمستوى الرفيع للحكام اللبنانيين الذين يقودون المباريات في البطولات العربية والقارية والدولية وباتوا مثالاً للكفاءة والنزاهة والشفافية. كما شرح رزق والحلبي موقفهما الداعم للحكام مؤيدين موقف رئيس الاتحاد.