Menu
27° C
صافية
صافية
%d8%a7%d9%84%d9%86%d9%8a%d8%a7%d8%a8%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d8%b2%d8%a7%d8%a6%d8%b1%d9%8a%d8%a9

النيابة الجزائرية تفتح تحقيقاً حول وفاة ثلاثة من رعاياها في إسبانيا وفرنسا

 

أكد وزير العدل الجزائري الطيب لوح “أنّ النيابة الجزائرية فتحت تحقيقاً في ظروف الوفاة الغامضة لمواطن جزائري في إسبانيا واثنين آخرين في فرنسا”.

وقال وزير العدل خلال جلسة مساءلة في البرلمان إنّ “النيابة في الجزائر فتحت تحقيقاً في ظروف وفاة رعية جزائري في إسبانيا، حيث ستتم إعادة تشريح جثة الضحية بعد تسلمها من إسبانيا والقيام بالإنابات القضائية اللازمة”.

وأفاد الوزير لوح أنّ “السلطات الإسبانية أجرت تحقيقاً في الظروف الغامضة لوفاة المواطن الجزائري في إسبانيا في سجن يضم مئات المهاجرين غير الشرعيين الذين وصلوا إلى إسبانيا وتم توقيفهم في السواحل الإسبانية بعد وصولهم على متن قوارب الهجرة السرية”.

وتم اكتشاف جثة المهاجر الجزائري البالغ من العمر 36 عاماً، حسب بيان صادر عن الشرطة الإسبانية الجمعة الماضي، داخل غرفة في سجن “أرتشيدونا” الجديد الذي خصصته وزارة الداخلية الإسبانية كمعتقل مؤقت للمهاجرين غير الشرعيين في مدينة ملقة جنوب إسبانيا.

وتمّ الأربعاء الماضي ترحيل 160 مهاجراً جزائرياً كانوا قد وصلوا على متن قوارب الهجرة السرية إلى إسبانيا بين 16 إلى 17 كانون الأول الماضي، قبل أن يتمّ اعتراضهم من قبل الأجهزة الأمنية الإسبانية بعرض البحر.

وفي سياق آخر، أكد وزير العدل الجزائري أن “النيابة فتحت تحقيقاً في قضية اغتيال مواطنين جزائريين في ظروف غامضة في فرنسا الأسبوع الماضي”، من دون أن يقدم توضيحات إضافية.

وكان مواطن جزائري قد اغتيل رمياً بالرصاص في مدينة مرسيليا قبل أسبوع، فيما اغتيال مواطن ثانٍ في حادث آخر بالطريقة نفسها.