Menu
25° C
صافية
صافية
%d8%b1%d8%a6%d9%8a%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%85%d8%b9%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d9%88%d8%ad%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%a5%d8%b3%d9%84%d8%a7%d9%85%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d9%88%d8%b3

مفتي موسكو يدعو إلى نقل مقرّ الأمم المتّحدة إلى القدس

دعا رئيس الجمعية الروحية الإسلامية الروسية ومفتي مدينة موسكو، ألبير كرغانوف، إلى نقل مقر الأمم المتحدة من نيويورك إلى القدس التي تعتبر عاصمة الديانات السماوية الثلاث.

وجاء ذلك في تعليق للمفتي كرغانوف على خلفية قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس رسميا عاصمة لإسرائيل وقراره بنقل سفارة بلاده إليها.

وقال المفتي إن “القدس هي العاصمة الفعلية للديانات السماوية الثلاث، حيث تجمع بين المسلمين والمسيحيين واليهود. كما ينبغي على الأمم المتحدة، من حيث المبدأ، توحيد جميع الدول والشعوب والثقافات. وإذا كان الجزء الأساسي من النظام العالمي مبنيا على اتباع البشر لديانة معينة، والتفاعل وقبول ما عداها من أديان، فإن القدس هنا، تمثل ما يمكن تسميته بالقبة لجميع هذه الأديان، لذلك يصبح نقل مقر الأمم المتحدة إلى هذه المدينة أمرا منطقيا”.

وأضاف المفتي أن البلد الذي يحتضن مقر الأمم المتحدة “يتحمل مسؤولية كبيرة أمام العالم كله، وينبغي عليه أن يقدم أفكارا توحد الأمم وتقرب بين ثقافاتهم ودياناتهم المختلفة بأكبر قدر ممكن”.

وتابع المفتي: “لقد بات واضحا أن الوضع يتطلب حل مسألة منح وضع دولي خاص لمدينة القدس، عبر الاتفاق ما بين ممثلي كافة الديانات، وفي المقام الأول الديانات السماوية الثلاث”.

“ريا نوفوستي”

م/ح