مجلة وموقع إعلامي شامل
موقع ومجلة حرمون

عسيران استنكر الاعتداءات الاسرائيلية ضد لبنان: الوضع صعب ويستدعي تغليب الوحدة لرأب الصدع

النبطية – استنكر عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب علي عسيران في تصريح اليوم، الاعتداءات الإسرائيلية ضد لبنان والخروق الإسرائيلية للقرار الدولي 1701، مثمنا “تقديم لبنان شكوى الى مجلس الامن الدولي لإدانة إسرائيل على خروقها المتمادية للأجواء والسيادة اللبنانية والتي كان آخرها اختطاف راع لبناني في مزرعة بسطرة اللبنانية.
وقال: “قدمنا الشكاوى الكثيرة للأمم المتحدة ولا حياة لمن تنادي والقرارات ترمى علينا وتقيدنا ولا تقيد إسرائيل لكن علينا ان نقيم الحجة القانونية من خلال تقديم الشكاوى”.
ولفت في مجال آخر، أن “الوضع صعب في لبنان والمنطقة ما يستدعي تغليب روح الوحدة الوطنية لرأب الصدع”، وقال: “إن الشعب اللبناني ما زال ينتظر ويأمل من قادته قيادة السفينة الى شاطئ الأمان، ولكن يبدو أن القيادة فاقدة البوصلة وأن السفينة تتخبط، لذا يبقى عقد الآمال، وقد وصلنا الى زيادة المشاكل والمصائب التي حلت بهذا الوطن الضعيف”.

أضاف: “على ماذا يختلفون ولماذا السجالات التي لا تفيد انما تسمم الأجواء فقط؟ نحن مدعوون وفي أشد الحاجة لتغليب الحكمة والرؤية الثاقبة للأمور لما هو مصلحة لبنان لا غير لنتمكن من تخطي هذه المعضلة الوطنية التي نمر بها على صعيد لبنان”.

وختم النائب عسيران: “إننا بحاجة الى روح الوحدة الوطنية كي يتمكن لبنان من اجتياز هذه المحنة، في ظل وضع صعب أحوج ما نكون فيه الى الوحدة والتلاقي للإرادات والهمم في ظل جائحة كورونا والوضع الاقتصادي والمعيشي الصعب وتبخر مدخرات المواطنين ولا من يسأل. علينا تضافر الجهود لنخرج من الانهيار الذي أوقعنا أنفسنا فيه والعدو الإسرائيلي يتهددنا ويضع لبنان في دائرة الرصد والتصويب ويهددنا بقصف بنك أهداف جديد والجميع في الداخل يتلهى بالقشور ويترك الأمور الحساسة والخطيرة على مستوى الوطن”.

موقع حرمون

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.