مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

شعبان يعزّي بالدكتور أنيس القاسم..   

 

وجّه الدكتور عبد الحسين شعبان رسالة تعزية إلى المجلس الوطني الفلسطيني عبّر فيها عن مشاعر الحزن والأسى لرحيل المفكر والقانوني الفلسطيني أنيس القاسم، ومن خلاله إلى عائلته وأصدقائه في الوطن المحتل وبلدان الشتات.

 

وقال في رسالة التعزية إن: “فقدان الصديق أنيس القاسم في هذه الظروف العصيبة هو خسارة كبيرة للنضال الفلسطيني والعربي، فقد كان القاسم أحد أبرز الحقوقيين العرب الذين امتازوا بآراء سديدة واجتهادات متقدمة، وكان له حضوره الفاعل في المحافل الدبلوماسية والدولية وفي المؤتمرات والاجتماعات الخاصة بالقانون الإنساني الدولي، حيث جمعتنا مناسبات عديدة ومؤتمرات وفاعليات وأنشطة متنوعة كان آخرها مؤتمرٌ نظّمه مركز القانون الإنساني الدولي التابع لجامعة القدس في فلسطين المحتلّة في قبرص”.

 

وأضاف: “كنت أتبادل الرأي باستمرار مع الدكتور القاسم بشأن السبل القانونية الدولية المناسبة لدعم الشعب العربي الفلسطيني ونضاله العادل والمشروع في المحافل والمؤتمرات الدولية بهدف بلورة خطّة للتحرك مع الأصدقاء الداعمين للقضية الفلسطينية وللحصول على المزيد من التضامن الدولي في إطار المجتمع المدني”.

 

وختم: “عزاءً حارًا أيها الأصدقاء وصبرًا جميلًا فالقضية الفلسطينية على الرغم من كل عنت الإسرائيليين وإرهاب الصهيونية وتصدّع الحد الأدنى من الموقف العربي الموحد تبقى قضية مركزية للأمة العربية حتى يتمكن الشعب العربي الفلسطيني من تقرير مصيره على أرض وطنه وإقامة دولته الوطنية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف”.

 

موقع حرمون

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.