مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

السعودية: زيارة ثقافية سياحيّة لسفير العراق لمدينة لأحساء ويلتقي بوجهائها: مدينة ثقافية متوّجة كأكبر واحة نخيل وتحظى بعضوية أوابد الأونيسكو

الأحساء / مجلّة وموقع حرمون – زهير الغزال
زار سفير العراق لدى المملكة العربية السعودية قحطاني الجنابي الأحساء بمعية عددٍ من الدبلوماسيين في السفارة واستضافه رجل الأعمال عبدالله بن عبدالرحمن الحماد في قصره في حي البصيرة في مدينة الهفوف على مأدبة غداءٍ بحضور عضو هيئة كبار العلماء الشيخ الدكتور قيس آل مبارك ووزير المياه السابق الدكتور عبدالله الحصين ومحافظ المويه سابقاً سليمان السالم ولفيفٍ من رجال الأعمال والوجهاء.

الوحيمد
وتولَّى الاحتفاء بالضيف سفير السلام الأديب عبداللطيف الوحيمد مرحباً بزيارته للأحساء في هذا التوقيت المناسب الذي تعيش فيه أوج ازدهارها السياحي والتنموي والاقتصادي والثقافي.
وعرض الوحيمد ميزات مدينة الأحساء حيث دخلت مؤخراً موسوعة جينيس للأرقام القياسية كأكبر واحة نخيلٍ في العالم بواقع مليونين و500 ألف نخلةٍ مثمرة تنتج 110 آلاف طنٍ من التمور. وكانت قد اختيرت في عام 2019م عاصمةً للسياحة العربية من قبل المجلس الوزاري العربي للسياحة بعد استيفائها كافة الشروط المرجعية التي أعدّتها المنظمة العربية للسياحة واعتمدها مجلس وزراء السياحة العرب بما يؤكد مكانتها التاريخية والثقافية والحضارية ويعزز عوائدها السياحية. وأطلقت المنظمة العربية للسياحة لهذه المناسبة احتفاليةً في جبل القارة السياحي تحت شعار “السياحة والتنمية المستدامة” وأخرى في فندق الأحساء انتركونتننتال فضلاً عن فعالياتٍ متعددةٍ لجهاتٍ أخرى سعياً لجعل الصناعة السياحية ضمن تنميةٍ مستدامةٍ ذات تأثيراتٍ إيجابيةٍ في خدمة التنمية المحلية. وشهدت العديد من الفعاليات والبرامج التي تخدم تتويجها وإبرازها عربياً وإقليمياً.
كما شرفَت واحة الأحساء بتسجيلها في قائمة التراث العالمي عام ٢٠١٨م من قبل منظمة اليونسكو. واحتلت الموقع الخامس ضمن المواقع السعودية المدرجة في هذه القائمة وجاء إدراجها في لائحة التراث العالمي في أعقاب الملف المرفوع لليونسكو بعنوان (الأحساء مشهد ثقافي متطور) وتم الاحتفال بهذه المناسبة قُبالة سوق القيصرية الأثري بحضور عددٍ من الأمراء وكبار الشخصيات من المملكة وخارجها.
ونالت الأحساء عضوية شبكة المدن العالمية بمنظمة اليونسكو عام ٢٠١٥م في مجالَي الحرف اليدوية والفنون الشعبية كأول مدينةٍ خليجية وثالث مدينةٍ عربية تستفيد من عضويتها في إبراز امكاناتها الابداعية على المستوى الدولي وتبادل الخبرات والتجارب مع المدن الأخرى وتعزيز الحراك الثقافي في مجال الحرف والفنون وتسويق نفسها سياحياً على المستوى العالمي وزيادة الاهتمام بالحرف والفنون وتطويرها ونشر الوعي العام بأهداف الشبكة وأطلقت عليها هيئة الأمم المتحدة لقب أكثر مدن العالم إبداعاً في تقريرها المعد بمناسبة اليوم العالمي للمدن الموافق ٣١ أكتوبر ٢٠١٦م.
وتابع الوحيمد للسفير العراقي عرض بعض المقومات التي خوَّلت الأحساء لتبوء تلك المكانة المرموقة وهي:
*مسجد جواثا التاريخي الذي بني في السنة السابعة للهجرة وأقيمت فيه ثاني جمعة في الإسلام بعد مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم في المدينة المنورة.
*وفي عام 1219هـ كانت أول مدينةٍ سعوديةٍ يتم فيها كسوة الكعبة المشرفة في عهد الامام سعود بن عبدالعزيز في الدولة السعودية الأولى لمدة 9 أعوامٍ متتالية.
*وفي عام 1343هـ نسجت كسوة الكعبة المشرفة في الأحساء في عهد الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه لمدة عاميين متتاليين.
*وتجثم الأحساء على اضخم حقلٍ للنفط في العالم وهو حقل الغوار الذي ينتج 6 ملايين برميلٍ من الزيت الخام يومياً تعادل مساحته ضعف مساحة لبنان.
*كما تجثم على بحرٍ من الغاز الطبيعي على رأسه حقل الجافورة
الذي يعد أكبر حقلٍ للغاز في المملكة بطول 170 كلم وعرض 100 كلم ومتوقع أن يوفر للخزينة السعودية ما يقارب 75 ملياراً سنوياُ.
واختتم الوحيمد كلمته بقصيدةٍ شعريةٍ في الأحساء تضمنت إنجازاتها العالمية.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.