مجلة وموقع إعلامي شامل
موقع ومجلة حرمون

مؤسس مهرجان لون كلمة نغم السياحي الدولي الشاعر فادي شاهين لـ موقع ومجلة حرمون: لا يمكن تحديد بداية فحب الكتابة يولد منذ نعومة الأظافر..

مهرجان لون كلمة نغم السياحي الدولي في الاردن مبادرة تطوعية ثقافية فنية غير ربحية لاقت احتضاناً محلياً وعربياً وعالمياً

 

رغم الأبواب الموصدة بين البيوت في الحي الواحد، ورغم الطرق المقطوعة أحياناً بين مناطق الدولة الواحدة، والحدود المغلقة بين الدول الشقيقة، هناك مبادرات تضيء.

مدى شعاعها، ككل حق ينطلق من فرد وبمدى صدق واكتنازه الروح والحياة يشعّ في المحيط ويتطاول حتى يجوب العالم، فإذا العالم حيّ قيّوم..

عضو مجلس الكتاب والأدباء والمثقفين العرب عضو الرابطة الإبداعية للآداب والثقافة مؤسس ومدير مهرجان لون كلمة نغم السياحي الدولي ومبادرة الأردن أحلى حرف ولون الاديب فادي شاهين ضيف موقع ومجلة حرمون لهذا الحوار الخاطف كلمعة شهب بانتظار المزيد في حوارات مقبلة معه ومع المشاركين في المهرجان وأصدقائه من الأردن الحبيب..

 

تنسيق وحوار ميساء أبو عاصي

* هل يمكن تعريف زوار موقع ومجلة حرمون إليك؟ كيف كانت البدايات والعوائق؟

– فادي شاهين عضو مجلس الكتاب والأدباء والمثقفين العرب عضو الرابطة الإبداعية للآداب والثقافة مؤسس ومدير مهرجان لون كلمة نغم السياحي الدولي ومبادرة الأردن أحلى حرف ولون.

عاشق الثقافة والفنون والرياضة..

بداية يجب أن يقيّم الإنسان نفسَه ويكون صادقاً مع نفسه ويرسم طريقه ويحدّد أهدافاً لإنجازها…

رسالتي دائماً وأبداً محبة.. أخوّة.. سلام مع جميع الناس على أساس الاحترام المتبادل وأن تكون الإنسانية مظلتنا جميعاً…

لا يمكن تحديد بداية حيث فحب الكتابة يولد منذ نعومة الأظافر. دائماً هناك صعوبات يتم تجاوزها بالصبر والثقة بالنفس..

ولا أعترف بشيء اسمه إخفاقات إنما هي تحدّيات يتم تجاوزها تباعاً.

 

* ما أبرز ما تتذكره من مواقف جعلتك تكتشف نفسك، تحديات، مواجهات، إخفاقات؟ أي مثال أعلى لك؟ ولماذا؟

– المثال الذي أكتبه دائماً لا يوجد في هذه الدنيا أي أحد يستحق أن تتحدّاه إلا نفسك؛ فإما أن تكون أو تكون…

 

* كيف تكتب قصيدتك؟ وهل تختار موضوعها؟

– القصيدة لديّ تولد من رحم اللحظة والحالة النفسية التي أكون متأثراً بها بالمطلق. لا يمكنني كتابة أي شيء من دون إحساس صادق…

 

* ماذا أنجزت؟ حبذا لمحة عن إصداراتك..

– أعتبر نفسي في أول الطريق ولم أنجز أيّ شيء بعد.. ما زلت في البدايات وما زلت أتعلّم من الجميع..

لي ثلاثة إصدارات نثرية: “وكان إنساناً”، “همس الروح”، “نبوءة المطر”.

 

*  ماذا عن مهرجان لون، كلمة، نغم السياحي الدولي في دورته السابعة في الأردن وفي ظل جائحة كورونا.. كيف بدأت فكرة المهرجان؟ ومتى؟ من هي الهيئة المنظِّمة؟ وكيف كان تجاوب الوسط الثقافي الأردني والمشرقي والعربي معه؟

المهرجان مبادرة تطوّعيّة غير ربحيّة قمتُ باستحداثها بجهدي الخاص لدعم وإبراز المبدعين العاملين في الثقافة والفنون..

ويشمل المهرجان كل ما يتعلق بالفن والأدب. غير مدعوم من أي جهة ولا ينتظر دعماً من أي أحد.. يسير بخطوات واثقة له زخم محليّ وعالميّ عالٍ جداً بسبب تميُّزه عن غيره من الفعاليات..

 

* ما هي أبرز الصعوبات التي واجهتكم في ظل جائحة كورونا وكيف تم التغلب عليها؟ وما هي الخطط المستقبلية؟

– الحمد لله لم يمرّ المهرجان بأيّة صعوبة حتى في ظل جائحة كورونا. كسر الحصار وتميّز وتفوّق..

 

*كلمة أخيرة؟

– كلمتي الأخيرة أقول سيستمر المهرجان بعطائه وفعالياته في الفضاء الإلكتروني لحين العودة إلى أرض الواقع إن شاء الله..

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.