مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

كوبيتش عرض مع وزني موضوع مؤتمر الدعم: الخطوة الأولى لمساعدة لبنان تأليف حكومة ذات كفاءة تضع نصب أعينها الاصلاحات

استقبل وزير المال في حكومة تصريف الأعمال الدكتور غازي وزني المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش، وعرض معه الأمور المالية وموضوع مؤتمر مجموعة الدعم للبنان ،الذي سيرعاه غدا في باريس الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، من أجل توفير المزيد من المساعدات الطارئة للبنان.

 

وقال كوبيتش بعد الاجتماع: “أولا أنا سعيد لاجتماعي مع الوزير وزني وقد سررت لسماعي عن الأعمال التي تقوم بها وزارة المال بتوجيه منه، وخصوصا في ما يتعلق بموازنة العامين 2020 و2021”.

 

أضاف: “من المهم أن نجعل موازنة 2021 أكثر واقعية، نظرا للتطورات الشائكة اقتصاديا وماليا واجتماعيا في البلاد. نأمل أن تركز خصوصا على الاحتياجات والحماية الاجتماعية للمواطنين. لا تزال هذه العملية في أولها، لكننا نأمل أن ينجزها مجلس النواب في الوقت المناسب، اذ انه لا يمكن للبلاد ان تعمل من دون موازنة”.

 

وتابع: “لقد ناقشنا أيضا مسائل عدة منها التدقيق المحاسبي الجنائي ومسألة السيولة والاحتياطات من العملات الاجنبية وقدرة البلاد على تقديم الدعم في ظل هذه الظروف الصعبة، ومنها نقص السيولة الضرورية. تناولنا ايضا مسائل اقتصادية واجتماعية أخرى. كما تحدثنا عن مشاريع الامم المتحدة المستقبلية، بدءا بالمؤتمر الذي سينعقد غدا برئاسة مشتركة بين الأمين العام للامم المتحدة والرئيس ماكرون. سنحاول تقويم الوضع في البلاد وكيف يمكن للمجتمع الدولي ان يعمل مع لبنان لمساعدته. اول خطوة طبعا هي تأليف حكومة ذات كفاءة تضع نصب اعينها الاصلاحات في أسرع وقت”.

الوكالة الوطنية للإعلام

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.