مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

المحامي عبدالله أبو عاصي لـ حرمون : القانون السوري يحمي حقوق المرأة بوصيّة واجبة أو من دونها

مَن نصيرُ المرأة، ضمير ووجدان الأهل؟ الأعراف الذكورية؟ القوانين التي تحاول أن تستوحي مبادئ العدالة والإنصاف، إن حالفت حظ المرأة أكثرية في مجلس نواب الشعب يريدون العدالة والسلام الاجتماعي؟

كيف يمكن أن ننصفها؟

أن يأخذ أخوها القصر المنيف من ميراث والدها بينما هي قد تحصل على علية مهجورة لا يمكنها الوصول إليها، ولا تفيدها بشيء ولا تحمي كرامتها من عوز الأيام ولا استقلاليتها في عزلة العمر؟

وإذا غضب منها والدها يستثنيها من وصيته، أو يشطبها منها، فتبقى تحت رحمة غضب أو مزاج او تحريض من هذا او تلك..

إلى أسئلة كثيرة حملها موقع ومجلة حرمون إلى فارس من فرسان العدالة السورية المحامي العريق عبدالله محمد أبو عاصي، أحد أعمدة فرع اتحاد المحامين السوريين في محافظة السويداء لنقطف إجابات واضحة تنصر المرأة وتؤكد حقها المصون قانونياً وحقها بالطعن بالوصية عن حرمت فيها.

والمحامي أبو عاصي عمل في التعليم مدة 18 عاماً وبعد تخرجه في قسم الحقوق من جامعة دمشق، تدرج وانقطع للمحاماة وما زال يزاولها لتاريخه، وكرم في 23 نيسان 2017 من ضمن كبار المحامين القدامى في السويداء.

هنا تسجيل رشيق بصوت ذهبيّ من حنجرة الزميلة ربا المتني تحاور القانوني أبو عاصي..

الحوار فكرة وحوار ربا المتني، تصوير ميساء أبو عاصي

الاستماع مع متعة الفائدة..

شكراً للمحامي عبدالله أبو عاصي والزميلتين ربا المتني وميساء أبو عاصي.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.