مجلة وموقع إعلامي شامل
موقع ومجلة حرمون

احتفال رواد ورائدات كشافة الإمارات باليوم الوطني الـ 49 بمشاركة إماراتية وخليجية وعربية

أبو ظبي – زهير الغزال

 

احتفلت لجنة رواد ورائدات كشافة الإمارات بمناسبة اليوم الوطني الـ 49 لدولة الإمارات العربية المتحدة، بمشاركة واسعة، إماراتية وخليجية وعربية، عبروا عن فرحتهم بهذه المناسبة الغالية على قلوبنا جميعا.

جاء الحفل على المنصات الإفتراضية ( زووم، فيسبوك، يوتيوب، أنستغرام ).

شهد الحفل حمد محمد الجنيبي سفير الدولة لدى جمهورية السودان الشقيقة، مهنئا سعادته الإمارات قيادة وشعبا باليوم الوطني المجيد متمنيا المزيد من التقدم والتطور والنمو والإزدهار لهذا الوطن المعطاء وأثنى على الجهود التي تبذلها لجنة الرواد الكشفية الإماراتية وابداعاتهم في تنظيم الفعاليات والبرامج المتنوعة خدمة لمجتمعهم.   ومن جانبه الدكتور عبدالله المشرخ رئيس لجنة رواد ورائدات كشافة الإمارات في كلمة إفتتاح الإحتفالية والتهنئة أكد على أهمية المشاركة الوطنية لجميع فئات المجتمع،،مشيدا بما قدمتها دولة الإمارات في المحالات المختلفة، مستعرضا مراحل الحركة الكشفية في الدولة ودور القيادة الرشيدة في دعمها وتطورها.

وبدوره الدكتور أحمد ثاني الدوسري أمين عام لجنة رواد ورائدات كشافة الإمارات عبر عن فرحته بالمناسبة واستعرض الإنجازات الكثيرة التي لاتعد ولا تحصى حققتها الإمارات خلال السنوات الماضية من عمر الإتحاد والتي نعجز عن ذكرها في مناسبة واحدة وأن الإحتفال بالخمسين فرحة لا توصف للتعبير عن مشاعرنا.، وتوجه بالشكر والتقدير للمشاركين والحضور من الرواد والقادة الكشفية العربية، والأشقاء من العراق ومصر والبحرين والمغرب.

وتضمن الحفل فقرات متنوعه، مستهلا شاعر الوطن علي الخوار مشاركته بقصيدة تحت عنوان ” أنشودة السلام ” وفيها تغنى بحبه للإمارات، والفنان التشكيلي من مملكة البحرين الشقيقة القاًئد أحمد الخاجة استعرض عدد من لوحات رسمها بريشته، منها لوحة للمغفور له الشيخ زايد، وفقرة بعنوان ” شواهد في حب زايد ” من تقديم الباحث الإماراتي عبدالله راشد الكعبي من خلال عرض مقتنيات متحفه الشخصي مباشرة من مدينة العين، واشتمل على كقير من صور الشيوخ والقيادة الرشيدة في الدولة تتصدرها صور المغفور له بإذن الله مؤسس الدولة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وبدورها الإعلامية نورا المرزوقي تناولت تجربتها في العمل بمجال الإعلام مشيدة بدعم القيادة الرشيدة للمرأة، حيث مكنها للوصول إلى أعلى المستويات وفي كافة الميادين.

والباحثة في التراث الإماراتي موزة بن حضيب) ( أم عزان ) إستعرضت مقتنيات متحفها الخاص بمنزلها اشتمل على القطع القديمة من أدوات المطبخ القديم والمجلس وأدوات الزينة، وتناولت بالشرح لمفردات التراث في الأزياء الشعبية والحلي وجانب من الأدوات المستخدمة في المهن التقليدية والأعمال اليدوية كالتلي والبادلة وغيرها.

الدكتورة أمجاد سلطان المرزوقي تحدثت عن تجربتها في العمل التطوعي بعنوان ” الصف الأمامي ” ومشاركتها ضمن فريق الأطباء في مكافحة الجائحة كوفيد 19 ( كورونا ) كما تطرقت إلى استفادتها من انضمامها لحركة المرشدات في المرحلة السابقة وتوظيفها واستثمارها في المناسبات المختلفة، والرائدة عائشة القايدي عضو لجنة رواد الكشافة الاماراتية أيضا تحدثت عن تجربتها في العمل التطوعي ومشاركاتها العديدة داخل البلاد وفي الملتقيات الخليجية والعربية وبخاصة في فعاليات الرواد.

وفاجأت الرائدة غزالة همام الحضور بفقرة تراثية شيقة بعنوان ” دانات ” وتقصد بها قيام دولة الإتحاد من سبع إمارات كاللؤًلؤ المكنون، كما قدمت مع فريق الرائدات وبعض الأطفال ” العرس الإماراتي “من خلال إستعراض قلوب المحبة التي تحمل القيم والمبادئ الراسخة في نهج الوطن الحبيب الإمارات ومقومات نجاحها وتطورها.

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.