مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

إنفانتينو مواكباً تحضيرات مونديال 2022 من الدوحة: الذهول في ملعب لوسيل

حطّ رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جياني إنفانتينو الرحال في العاصمة القطرية الدوحة، للاطلاع على آخر تحضيرات كأس العالم FIFA قطر 2022، مع وصول العد العكسيّ لانطلاق المونديال إلى عامين فقط. وفي ضوء الدولة التي قام بها مع المسؤولين القطريين، قال إنفانتينو: “إنه شعور رائع أن تكون هنا، في هذا الملعب الجميل ملعب لوسيل. مجرد التفكير أنه بعد عامين سيدور نهائي كأس العالم هنا، الحدث الأهم لأفضل منافسة كروية في العالم، إنه شعور مذهل”. وأضاف: “عندما ترى العمل الذي يجري وتستشعر الأجواء التي يمنحها لك الملعب (لوسيل) في هذه المرحلة فهذا بمثابة سحر”. وأردف: “الإنجازات الأخيرة بما فيها تحديد الحد الأدنى لأجور العمال مهمة للغاية، إنهم لا يرسلون فقط رسالة قوية لكنهم يؤكدون أن في قطر المسألة تتعلق بالأفعال والحقائق وليست فقط مجرد دعاية أو خطابات عظيمة إنها حقيقة ولها تأثير كبير”. وعرّج رئيس الفيفا على مزايا مونديال قطر: “بالطبع الفضل يعود لكأس العالم ولكل شخص هنا في هذا البلد، لكن الأمر سيؤثّر أيضاً على المنطقة كلها لأنه كما قلنا سابقاً هذا ليس فقط مونديال قطر، إنه مونديال منطقة الخليج، العالم العربي والعالم بأسره في نهاية المطاف”. وأعرب إنفانتينو عن سعادته قائلاً: “أنا سعيد للغاية بما تم إنجازه إلى حدّ الآن وما سيتم إنجازه خلال العامين المقبلين”. وتابع السويسري: “يمكنك إذا أردت حضور أربع مباريات في اليوم أن تستخدم دراجة هوائية، هناك أيضاً ميترو الأنفاق الجديد. كلها وسائل صديقة للبيئة، إنها أمر مميز”. وختم إنفانتينو تصريحه قائلاً: “كأس العالم 2022 ستكون أفضل نسخة مونديالية على الإطلاق”.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.