مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

٧٧ عامآ من عمر الاستقلال و لبنان لا ينعم بآستقلال حقيقي

سايد فرنجية

٧٧ عامآ مضت على نيل لبنان الاستقلال ، لكنه لم يبني دولة الاستقلال .
منذ اعلان الاستقلال تبنت الطبقة السياسية ، الطائفية أساسآ للنظام السياسي ، مكرسة الألتباس بين مفهوم الوطن و الانتماء اليه ، وبين مفهوم الطائفية و الانتماء اليها ، كما عممت الثقافة الطائفية بديلآ عن الثقافة الوطنية .
٧٧ عامآ من عمر الاستقلال لم يحول النظام الطائفي اللبناني الى مواطن و لا الكيان الى وطن ولا السلطة الى دولة .
تتزامن ذكرى الاستقلال مع افلاس البلد المالي وانهياره الاقتصادي و السياسي و الاجتماعي . ومع مآسي اللبنانيين الذين يعانون الفقر والبطالة و الجوع ، وتداعي جريمة انفجار مرفأ بيروت .
٧٧ عامآ من عمر الاستقلال اكدت ان لبنان لا يتمتع بأستقلال حقيقي ولا سيادة ولا كرامة وطنية ، لقد تركت الطبقة السياسية لبنان عاريآ وطنيآ وسياسيآ امام الوصايات الاجنبية ، و حولته الى ملعب للصراعات الاقليمية و الدولية .
لعنة التاريخ ستطارد تحالف حيتان المال و السياسة والطائفية والفساد ، و الشعب سيلقيهم في مزبلة التاريخ . حرمون

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.