مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

د.محمد طلعت عاشور استشاري الجراحة العامة بالحمادي: 60 % من مرضى داء كرونز يحتاجون إلى إجراء جراحي ..

:

حرمون-زهير الغزال

• في بعض الحالات يتكرر ارتجاع المرض عدة مرات خلال السنة الواحدة

• الإنسداد المعوي يسبب الإلتهابات المزمنة وتورم وتليف الأمعاء

الاحساء
زهير بن جمعه الغزال

أكد الدكتور محمد طلعت عاشور استشاري الجراحة العامة بمستشفى الحمادي بالرياض وزميل كلية الجراحين الملكية البريطانية أن 60% ممن يعانون من مرض داء كرونز يحتاجون إلى إجراء جراحي ، في مرحلة ( ما ) من المرض لمعالجة المضاعفات التي يسببها مثل استئصال الجزء المنسد من الأمعاء أو استئصال القولون ، جاء ذلك في حوارنا مع د.عاشور حول ” داء كرونز ” أسبابه ومضاعفاته وكيفية العلاج .
*في البداية قلنا له : نريد التعرف على ” داء كرونز ” وأسبابه؟!
– فقال: أن داء كرونز عبارة عن التهاب مزمن في الجهاز الهضمي ممكن أن يصيب الجهاز الهضمي من الفم إلى فتحة الشرج ، الالتهاب يذهب عميقاً في الغشاء المخاطي للجهاز الهضمي ، أكثر منطقة عرضة للإصابة هي الجزء الأخير من الأمعاء الدقيقة نتيجة الالتهاب يحدث تورم بالأمعاء مما يؤدي إلى آلام وإسهال متكرر.
يصيب المرض الرجال والنساء بالتساوي وهناك عامل وراثي حيث يتكرر المرض في أفراد من عائلة واحدة ، معدل عمر الإصابة هو بين 20 – 30 عام.
* أما عن أسباب هذا الداء فلا يوجد سبب محدد ولكن هناك نظريات عن مجموعة عوامل وهي :
أولاً : اضطراب في نظام المناعة بالجسم.
ثانياً : عوامل الوراثة عن طريق الجينات المصابة.
ثالثاً : عوامل خارجية تؤدي إلى تفاعل جهاز المناعة بالجسم لتلك المؤثرات.
* وماذا عن أعراضه ؟!
– أعراضه تتمثل في آلام بالبطن وخاصة على الناحية اليمنى أسفل البطن مما يؤدي عادة إلى تشخيص الحالات كالتهاب بالزائدة الدودية حيث أن ذلك هو موقع الزائدة الدودية ومن الأعراض :
– الإسهال المزمن المتكرر
– النزف عن طريق الشرج يؤدي إلى أنيميا
– فقدان للوزن
– التهاب مفاصل
– إعراض جلدية
*أما لدى الأطفال فإنه يؤدي إلى ضعف النمو تختلف حدة وتنويع الأعراض من شخص لآخر.
*كيف يمكن تشخيص هذا المرض؟!
ـ يتم تشخيص داء كرونز من خلال:
– فحص الدم لمعرفة وجود فقر دم – ارتفاع كريات الدم البيضاء بسبب الالتهاب.
– فحص البراز لاكتشاف وجود دم بالبراز.
– فحص الجهاز الهضمي بالأشعة السينية المضللة لاكتشاف موقع ومدى الالتهاب.
– منظار للقولون وأخذ عينات من الغشاء المخاطي.
* وما هي أهم مضاعفاته ؟!
-أهم المضاعفات تتمثل في الانسداد المعوي بسبب الالتهابات المزمنة وتورم وتليف الأمعاء حدوث نواسير بين الأمعاء والمثانة أو المهبل أو الجلد ونقص وسوء بالتغذية نتيجة الاسهال المزمن وفقدان الشهية وسوء امتصاص الغذاء من الغشاء المخاطي ، التهابات بالجلد والمفاصل والعيون ، حصوات المرارة ، حصوات الكلية.
* وهل يوجد علاج شافي لهذا المرض ؟!
– لا يوجد علاج شافي لهذا المرض ، لكن يتجه العلاج إلى تخفيف حدة الألم والسيطرة على الالتهابات وإصلاح سوء التغذية.
بعض الأشخاص يمرون بفترات ركود طويلة للمرض لمدة سنين في بعض الحالات ، وفي حالات أخرى يتكرر ارتجاع المرض عدة مرات خلال سنة واحدة.
المرض بحاجة الى علاج وإشراف طبي مستمر على مر الزمن.
العلاج بالعقاقير يشمل :
– الأدوية المضادة للالتهاب مثل منتجات السلفا ، والمضادات الحيوية.
-الكورتيزون ومشتقاته لها أثر فعال في السيطرة على المرض.
– مثبطات المناعـة .
– دعم التغذية بغذاء عالي السعرات والسوائل في بعض الحالات المتقدمة يحتاج المريض إلى غذاء وريدي كامل.
الأغذية التي تزيد الأعراض هي البقول ، الحليب ، الكحول ، البهارات.
* وماذا عن التدخل الجراحي ؟!
– إن مايقارب من 60% من مرض داء كرونز يحتاجون إلى إجراء جراحي في مرحلة ما من المرض .
الجراحة هي لمعالجة مضاعفات مثل استئصال الجزء المنسد من الأمعاء أواستئصال كامل للقولون في حالات مستعصية وعادة يعود المرض بعد الجراحة حيث أن الجراحة لاتشفى من مرض كرونز.
وعليه يجب اتخاذ أي قرار جراحي بحرص شديد ودراسة وافية.
أن مرض داء كرونز ممكن أن يكونوا خالين من الأعراض لمدة طويلة على الرغم من حاجتهم الى عقاقير لفترات طويلة ودخول المستشفى في تكرار ، فإن هؤلاء المرضى قادرين على الاستمرار في أعمالهم وتكوين أسرهم والقيام بمهام حياتهم بصورة ناجحة في المنزل والمجتمع.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.