مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

حرب كلامية بين إليسا ونانسي عجرم… وميريام فارس تتدخل

ردت الفنانة اللبنانية إليسا، اليوم السبت، على التغريدات الأخيرة لمواطنتها الفنانة نانسي عجرم، التي عبرت من خلالها عن غضبها من وصف إليسا لها بـ”بيبي” في أخر لقاء تلفزيوني لها.

ونشرت إليسا تغريدة جديدة لها عبر حسابها على “تويتر”، في محاولة لإعادة العلاقات الطيبة بينهما، مرة أخرى، بدعوى أن نانسي فهمت خطأ ما كتبتهإليسا أو صرحت به حيالها من قبل.

وأكدت إليسا أن هناك منافسة شريفة مع نانسي عجرم، واصفة إياها بـ”النجمة الكبيرة”، رغم أنه سبق أن وصفتها بـ”بيبي”، في آخر لقاء تلفزيوني لها عبر فضائية “mtv” الذي جاء احتفالا بمرور ٢٠ عاما على مسيرتها الفنية.

وقالت “إليسا” خلال هذا اللقاء:

تمكنت هيفاء وهبي بشكلها الحلو أن تكون ظاهرة، ونانسي عجرم هي البنت البيبي، وأنا لا أستطيع تصنيف نفسي، وبعدها كل واحدة أتخذت خطا ما، أحب أقول أنني لا أقدم شغل مثل أحد، أقدم ما يشبهني”.

ومن ناحيتها، رأت نانسي عجرم أن تصريحات إليسا بمثابة تجاهل لتاريخها ونجاحاتها الفنية، وكتبت تغريدة جديدة عبر حسابها على “تويتر”، اليوم السبت، تعبيرا عن غضبها الشديد.

وأضافت الفنانة اللبنانية، نانسي عجرم بتغريدة جديدة، قالت فيها:

إن كان بالأغاني أو بالكليبات أو بالحفلات أو بالنجاحات أو بالإطلالات.. وحتى بالأرقام ما بدها القصة غير Calculator”.

ربما أنهت إليسا الجدل حول خلافها أو ما فهم خطأ من تصريحاتها حيال مواطنتها نانسي عجرم، بقولها:

إجعلوني أحسم الجدل من الآخر، نانسي وهيفا ونجوى ونوال وأنا وكلنا نجمات، نحن نتسابق بالأرقام وبالأعمال، وهي منافسة شريفة ودليل صحة بالوسط الفني. لا نريد خلق فتن في ظروف تحتاج البلد إلى الكلمة الحلوة وزرع المحبة.

وفي السياق ذاته، قالت نانسي عجرم، اليوم السبت في حوار مطول مع قناة “العربية، إن “الوضع في لبنان سيعود كما كان عليه سابقا، بعد مرور هذه المرحلة الصعبة والدقيقة، لذلك فموضوع هجرتها مع عائلتها حالياً غير مطروح”، كما أنها لا تنكر أنالوضع الاقتصادي والاجتماعي في لبنان “سيئ جداً ومحبط فعلاً”، إلا أنها تقنع نفسها دائماً بأن هذه المرحلة مؤقتة وستمر قريباً.

وجاء تصريح عجرم سبب نجاح وانتشار وتأثر الجمهور بفيديو كليب الأخير لها، والمعنون بـ”بيروت الأنثى”، والتي أكدت خلال حوارها مع “العربية نت”، هو أن قصة هذا الكليب تمثل وتختصر حياة كل عائلة لبنانية ومعاناتها، بسبب هجرة أبنائها وهجرة الأدمغة اللبنانية إلى الخارج، بحثاً عن مستقبل أفضل”.

وحاولت مواطنتهما معا، الفنانة اللبنانية، ميريام فارس، التدخل بين نانسي عجرم وإليسا، في محاولة للصلح بينهما، قائلة:

عزيزتي نانسي للأسف نحن بلبنان، رائحة الفساد والنفاق والمحسوبيات تفوح من كل مكان.

ويشار إلى أن أحدث ألبومات إليسا الغنائية هو “صاحبة رأي”، الذي طرحته في شهر أغسطس/ آب، بمناسبة مرور عشرين عاما على مسيرتها الفنية.

ويشمل الألبوم 18 أغنية تنوعت بين اللهجة المصرية، واللهجة اللبنانية، بالإضافة إلى أغنية باللغة الفرنسية للمغنية الراحلة داليدا “Mourir sur scène” التي سبق أن أدتها على مسرح الأولمبيا الشهير في باريس في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، ولاقت ترحيبا من الجمهور ما شجع إليسا على إعادة تسجيلها.

#لبنان

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.