مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

مايسترو.. عرض مسرحي يطرح هموم المجتمع بطريقة الكوميديا السوداء

حرمون:فنون ومشاهير

يطرح العرض المسرحي مايسترو لفرقتي المسرح القومي وتجمع القباني حالة الزيف والنفاق الاجتماعي والفساد التي يعاني منها مجتمعنا بقالب من الكوميديا السوداء.

العمل الذي عرض على خشبة دار الأسد للثقافة باللاذقية من تأليف سجيع قرقماز ومن إعداد وإخراج لؤي شانا يحكي قصة كاتب وإعلامي وصولي متطفل على الأدب والإعلام والذي تتكشف بموته المفاجئ حقيقته وحقيقة الشخصيات التي يرتبط بها بعلاقات متشعبة ومشبوهة ليتحول العمل معها إلى تعرية للواقع المعاش بكل جوانبه وفئاته.

  • كاتب العمل قرقماز أوضح أن العمل يطرح هموم المجتمع ويكشف الزيف الذي يتلطى وراءه البعض وما يرتكبونه من فساد بحق الناس على الصعد كافة مؤكدا الدور المهم للمسرح بكشف ما يحدث في المجتمع من استغلال وقهر وظلم وطرحه للمتلقي بطريقة فنية تخلق حالة من المكاشفة والحوار والعمل لتصحيح هذه الظواهر المرفوضة.

من جهته رأى المخرج شانا أن العمل الذي يغلب عليه طابع الكوميديا السوداء محاولة لتعرية بعض النماذج الفاسدة والكشف عن الأخطاء وتصحيح بعض المفاهيم وخطرها على المجتمع معتبرا أن وظيفة الفن عموما طرح القضايا التي تهم المجتمع وتثقيفه والارتقاء به.الممثل فايز صبوح الذي يؤدي دور الصحفي الفاسد أشار إلى أهمية المسرح في تعرية النفاق والفساد الاجتماعيين في كل المجالات وضرورة أن يعمل كل من موقعه بالتصدي لهما لتصحيح الواقع منوها بقدرة أبي الفنون على استقطاب الجمهور رغم الظروف الصعبة التي تحيط بالعمل وغياب الدعم المادي.

من جانبها اعتبرت ريم درويش التي تجسد شخصية فتاة تعمل في ناد ليلي تربطها بالكاتب علاقة صداقة وتحظى بثقته ليأتمنها على وثائق تدين شخصيات أخرى لتكون بذلك شاهدا على النفاق الاجتماعي أننا اليوم أحوج ما نكون إلى المسرح الذي يتيح لنا عرض الواقع كما هو وتسليط الضوء على الخطأ والبحث عن الحلول.

المصدر : سانا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.