مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

الألحان السورية جوهر أمسية المطربة ليندا بيطار بدار الأسد

أطلت المطربة ليندا بيطار على جمهورها في أمسية غنائية طربية جوهرها الألحان السورية جمعتها مع المايسترو عدنان فتح الله على مسرح الأوبرا بدار الأسد للثقافة والفنون.

بيطار ركزت في الأمسية على أعمال ملحنين سوريين كبار كما أضفت طابعها الفريد من الأصالة والحيوية على برنامج الأمسية.

وقدمت ليندا توليفة من أغاني الغير وأغانيها الخاصة حيث استمع جمهور الأوبرا إلى مزيج من الغناء السوري والمصري واللبناني إلى جانب إبداع الشعراء والملحنين السوريين المعاصرين الذين قدموا لها نتاجاتهم الواعدة.

وتميزت الأمسية بتقديم بيطار أغنيتها الجديدة أخفي الهوى من شعر سلطان العاشقي أبن الفارض وألحان فتح الله والتي جاءت بمثابة الإعلان عن مشروع الجديد في إحياء التراث السوري الصوفي بأسلوب معاصر.

وسعياً وراء تحقيق تفاعل جماهيري أكبر بثت دار الأسد فقرات الأمسية عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي بغرض تكريس هذه التقنية نظراً للظروف الصحية الراهنة مستثمرة دور منصات الإعلام الجديد لمعرفة ردود الفعل المباشرة على الأمسيات من الجمهور.

يذكر أن بيطار من مواليد حمص خريجة المعهد العالي للموسيقا 2007 اختصاص غناء شرقي شاركت في مهرجانات سورية وعربية وعالمية وهي عضو في فرق محلية عدة وأستاذة صف الغناء الشرقي بالمعهد العالي للموسيقا.

#M
#M

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.