مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

هل وجود أكوان أخرى قبل الانفجار الكوني العظيم حقيقة؟

ترجمة: رحاب عظيم

يعتقد العلماء أن كوننا نشأ من انفجار كون آخر كان موجودًا بالفعل قبل حدوث الانفجار العظيم. أشار عالم الرياضيات والفيزياء في جامعة أوكسفورد روجر بنروز Roger penrose، والحائز على جائزة نوبل لإنجازاته في أبحاث الثقب الأسود، إلى أن الكون الذي نعيش فيه ليس الأول أو الأخير، لأنه يعتقد أن هناك أكوان أخرى موجودة بالفعل. قال بنروز، بناءً على الأبحاث التي أُجريت: «لم يكن الانفجار العظيم هو البداية، وما كان موجودًا قبل الانفجار العظيم، هو ما سيحدث في المستقبل أيضًا».

يعتقد بنروز أن الكون سيستمر في التوسع حتى يصل أخيرًا إلى مرحلة الانهيار الكامل، ثم يحل محله كون جديد. وفقًا لصحيفة التليجراف، قال بنروز: «كوكبنا يتوسع شيئًا فشيئًا، إلى أن تُفنى كتلة الكون تمامًا، وما سيحدث في المستقبل البعيد سيُعتبر هو الانفجار العظيم الذي يُنشأ كون آخر».

نقاط هوكينج

إن نظرية هوكينغ التي ذكرها بنروز كدليل على فكرته تنص على: أن بقايا الثقوب السوداء التي وُجِدت قبل الانفجار العظيم، وعاشت لوقتٍ أطول من الأكوان التي أنشأتها، هي الآن في نهاية دورة حياتها، إذ تصدر الإشعاعات بينما تتلاشى وتختفي.

أضاف بنروز: «نشأ الانفجار العظيم الذي أوجد كوننا من كونٍ سابقٍ منتهيٍ، ومن المحتمل أن تلك الأكوان قد احتوت على ثقوب سوداء مماثلة لما لدينا حاليًا، وقد اختفت تاركةً خلفها إشعاع هوكينج Hawking evaporation. وأدى إشعاع هوكينج إلى إنتاج عدة نقاط في السماء أُسميها نقاط هوكينج Hawking’s Points».

المصادر:

www.sci-ne.com

www.futurism.com

ش

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.