مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

ترزيان :بعد الذي حدث في بيروت ردة فعل المسؤولين لم تكن على مستوى الحدث.

غرد النائب هاكوب ترزيان عبر حسابه على “تويتر”: “الزيارة اليوم لغبطة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي مع زملائي نواب بيروت في تكتل لبنان القوي طبيعية، بعد الذي حدث في بيروت وبعد ردة فعل المسؤولين التي لم تكن على مستوى الحدث.

هناك إهمال حصل في المرفأ، ولدى اللجنة الموقتة مبلغ 300 مليون دولار كانت مخصصة لردم الحوض الرابع الذي ناضلنا من أجل عدم حصوله. وفي هذه الحال، أقترح تحويل هذا المبلغ لمساعدة الناس وإعادتهم إلى منازلهم.

لقد تسبب انفجار بيروت بتضرر تجار مار مخايل والرميل والأشرفية والكرنتينا، فلدى هؤلاء مؤسسات صغيرة ومتوسطة ووضعهم أكثر من سيىء.

وبالإضافة إلى موضوع المرفأ، وبصفتي رئيس لجنة الصداقة البرلمانية اللبنانية الأرمينية، أطلعت البطريركية المارونية في لبنان، وهي المرجع الأساسي لمسيحيي الشرق، على الرسائل التي تصلني من نظيري الأرميني، ووضعتها في أجواء ما يحصل في أرتساخ، حيث التعدي الواضح عليها من قبل أذربيجان، وهو طبعا أمر له علاقة بالحلم الموجود عند العثمانيين الجدد الأتراك ممثلين برجب طيب إردوغان”.

 

ي. ا. خ

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.