مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

شركات نفط وكهرباء أمريكية وبريطانية تستثمر في السودان

وبحسب موقع تلفزيون (العربي الجديد) وقعت شركة جنرال إلكتريك الأميركية و(إيه بي بي) (ABB) البريطانية و(إم بي أس) بحضور رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، والقائم بالأعمال الأمريكية في السودان بريان شوكان.

ورحب وزير الطاقة والتعدين المكلف، خيري عبد الرحمن ، بدخول شركات نفط وكهرباء أمريكية وبريطانية للاستثمار في السودان من جديد بعد مغادرة أغلب الشركات البلاد بسبب الحظر الاقتصادي الأمريكي.

وقال عبد الرحمن، إن أبوابنا مفتوحة لكل الشركات العالمية التي تأتي لنا بالتكنولوجيا الحديثة والمعدات المتطورة التي تمكننا من زيادة الإنتاج وتوسيع الشبكات وانتشار الخدمات في أنحاء السودان.

أسعار الجازولين والبنزين

وفي السياق، نفت وزارة الطاقة والتعدين السودانية الأسعار المتداولة للوقود المتمثل في الجازولين والبنزين في السودان، وذلك بعد أن روجت له صحف محلية في اليومين الماضيين .

وقال وزير الطاقة خيري عبد الرحمن بأن القرار الأخير والحاسم سوف يصدر من مجلس الوزراء و وزارة المالية في الأيام القليلة المقبلة .

وأوضح خيري بأن الأرقام التي تم تداولها على نطاق إعلامي واسع في البلاد تعتبر نوع من الإشاعات ليس إلا، على اعتبار أن الجهة الخاصة بذلك لم تقم بتحديد سعر الجالون من الجازولين أو البنزين .

وقال خيري: ”الحكومة عاجزة عن توريد بواخر الوقود لدرجة فرض عقوبات مالية عليها تقدر بـ20 مليون دولار يومياً، وذلك مقابل تأخير تفريغ أي باخرة” .

ونوه إلى أن : ”لقد وصلت عدد من بواخر الوقود للميناء منذ ثلاثة أسابيع، وحتى الآن تعجز وزارة المالية في دفع فواتير الاستيراد”.

إلى ذلك، كشفت وزارة الطاقة والتعدين السودانية يوم السبت الماضي، عن ترتيبات الحكومة حتى يتم تطبيق قرار رفع الدعم عن الوقود والذي تم اتخاذه قبل مدة لكنه لم ينفذ.

وبحسب وكالة السودان للأنباء (سونا) قال وزير الطاقة والتعدين المكلف خيري عبد الرحمن، إن “تنفيذ خطوة تحرير  أسعار الوقود -الجازولين والبنزين- كان ينتظر ترتيبات قامت بها وزارته، من بينها حصر وتأهيل الشركات التي ستدخل في عملية الاستيراد والبيع، بخلاف إعداد وفتح العطاءات العالمية للمنافسة الحرة

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.