مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

الدكتور ضياء الحاج حسين لـ حرمون : نجاح الجمع بين الطب التقليديّ والحديث في علاج المرضى

حوار زهير بن جمعة الغزال – الأحساء

 

لم يصبح استشاري الروماتيزم الطبيب السعودي الدكتور ضياء الحاج حسين، من أفضل عشرة أطباء لعلاج الروماتيزم ببريطانيا من باب الصدفة، إنما نتيجة لمسيرة علمية من الأبحاث والدراسات المتنوعة وممارسة مهنية في عدة دول عربية وأوروبية، إذ تميز ونجح في تقديم طريقة جديدة لعلاج الأمراض الروماتيزمية.

 

الاهتمام بالطب التكميلي

  • بداية.. كيف جاء اهتمامكم بالطب التكميلي؟ ومتى كانت الانطلاقة؟

** يعود ذلك إلى عام 1990 حينما كنت موجودًا ببريطانيا، حيث اطلعت على الأبحاث التي تقارن بين المسكنات المضادة للالتهاب والفيتامينات وكانت نتائج الأبحاث تشير إلى تطابق التأثير، يضاف إلى ذلك أنني كنت دائم التفكير بشأن المسكنات المضادة لآلام الظهر والرقبة والركبة الغير مترافقة بالتهاب، حيث كنت ألاحظ المرضى يتألمون بعد انتهاء مفعول المسكن وكنت أسأل نفسي بشكل مستمر؛ هل يمكن أن يوجد بديل عن استمرار تعاطي المرضى للمسكنات بشكل دائم وهل من الممكن أن يتجنب المرء الآثار الجانبية لهذه المسكنات، في هذا التوقيت التحقت بدورات متخصصة في الإبر الصينية والعلاج بالضغط وطب المنعكسات، ومن هنا أدركت أنه باستطاعتي أن أقدم شئ جديد يخدم المرضى في كل مكان بالعالم.

 

اختصار الجلسات العلاجية

  • كيف تنظرون إلى اختصار الجلسات العلاجية في جانب الطب التكميلي؟

** عادة يعرف عن جلسات العلاج الطبيعي أنها بين 6 و12 جلسة، لكنه بفضل الطريقة الجديدة التي نقدمها، إذ يحظى المريض بفرصة الشفاء بشكل كلي من خلال جلستين أو ثلاثة وفي كثير من الأحيان تكون مرة واحدة، الأمر الذي يسعدنا هو أننا نتمكن من توفير الخدمة الطبية المثالية للمرضى الذين يأتون من مسافات بعيدة وربما من دول أخرى،وهنا أحب أن أشير أننا نستعمل الأدوية التي ينتجها الطب الحديث مع الحالات التي تتطلب ذلك، لكن على الجانب الآخر نهتم بعوامل أخرى مثل نمط الحياة من حيث العادات الغذائية والصحة النفسية وممارسة التمارين.

 

الاهتمام بالصحة الوقائية

  • يلاحظ اهتمامكم بجانب الصحة الوقائية، فما سر ذلك؟

** ما يهمني هو أن يدرك الناس أهمية الوقاية من الأمراض وأنها خير من العلاج، فكتاباتي الطبية حول علاقة المشروبات الغازية والوجبات السريعة بهشاشة العظام، إنما أسعى من خلالها إلى زيادة الوعي والمعرفة من أجل خفض معدلات الإصابة بأمراض العظام التي تزيد يومًا عن يوم.

 

أهمية فيتامين دال

  • مع جائحة كورونا، أنخفض معدل حصول الفرد على فيتامين دال، ما تعليقكم؟

 

** التعرض لأشعة الشمس والحصول على فيتامين (د) أصبح مشكلة يواجهها أفراد المجتمعات ومصابو فيروس “كورونا” والأطباء أيضاً، نظرًا لوجودهم في البيوت والمستشفيات وأماكن الحجر لفترة طويلة وعدم تعرضهم للشمس، وهو الأمر الذي يؤدي إلى نقص شديد في فيتامين (د) وضعف الجهاز المناعي، وقد يصيب البعض باكتئاب وقلق في دورة النوم لعدم وجود فارق بين الليل والنهار، والحل الوحيد حاليًا هو الاهتمام بمصادر هذا الفيتامين الذي يتوفر بكميات متفاوتة في بعض المصادر الغذائية المتوفرة بالأسواق، فزيت كبد الحوت وكبد القرش وكبد سمك الهلبوت والأسماك الدهنية مثل التونة والسردين والماكريل والرنجة، مصادر جيدة لفيتامين «د»، كذلك فإن المحار والكافيار بأنواعه تتوفر بها كميات لا بأس بها من الفيتامين، كذلك الحليب وخصوصا كامل الدسم، والبيض، وجبنة الريكوتا، ومن المصادر النباتية الحبوب المدعمة فهي من أكثر الأطعمة النباتية الغنية بالفيتامين التي غالبا ما تؤكل مع الحليب، وينصح بتناول الأنواع التي يقل بها نسبة السكر والمشروم (الفطر) وخصوصا التي تعرضت للتجفيف تحت الشمس، وأيضاً هناك أغذية مدعومة بفيتامين «د» مثل الحليب ومشتقاته، وبعض أنواع عصير البرتقال وبعض حبوب الإفطار، إضافة إلى المكملات الغذائية.

 

الروماتويد والحالة النفسية

  • من الجانب النفسي، هل هناك علاقة بين الروماتويد والحالة النفسية ؟

** نعم بالطبع توجد علاقة، وفي هذا الجانب قمت بدراسة علاقة التأثيرات النفسية على بعض هذه الأمراض الروماتيزمية مثل التهاب المفاصل الرثياني (والذي يعرف بالروماتويد) والذئبة الحمراء والآلام العضلية الليفية، وأثناء استجوابي لمرضى الروماتويد عن مدى التأثير النفسي عليهم وجدت أن نسبة كبيرة منهم وقد تتجاوز 70% قد تعرضوا إلى صدمات نفسية قبل بدء المرض بعدة أسابيع مثل وفاة أحد الأقارب وخاصة أحد الزوجين (الأقارب) والطلاق، وتخلي الأبناء أو البنات عن والديهم أو إسكانهم في مأوى العجزة وبالتالي ليس لهم دعم أسري، كما أن الكآبة تعتبر من أهم الأعراض النفسية الناتجة عن الروماتويد وهي تعرف بشكل عام بأنها الحزن المؤقت في الحياة اليومية.

 

تأثير الأجهزة الإلكترونية

  • مع تزايد استخدامات الأجهزة الإلكترونية ازدادت مشاكل آلام الرقبة، ما تعليقكم ؟

** نعم هذا صحيح، إذ تهاجمنا في بعض الأحيان آلام الرقبة في العمل أو البيت بدون سابق إنذار، وهذه الآلام هي نتيجة الجلوس كثيرًا أمام شاشة الكمبيوتر أو الجلوس لفترات طويلة في المكتب أو لقيادة السيارات لفترات طويلة، وأصحاب الأوزان الثقيلة الذين يؤثر وزنهم على فقرات الرقبة أو نتيجة لأي نشاط يومي يؤدي إلى ارتفاع الكتفين فهذا يؤدي إلى إرهاق النسيج العضلي المحيط بالرقبة والعضلات مما يصيبنا بالآم وإرهاق، كما أن الصداع المرتبط بالمنطقة العنقية من العمود الفقري يحدث بسبب ضعف عضلات الرقبة التي لا تكسبها درجة عالية من المرونة.

 

الإقبال على الحجامة

  • أخيرًا.. عادت الحجامة من جديد في الساحة الطبية، كيف ترون اقبال افراد المجتمع عليها؟

 

** الحجامة وسيلة علاج شعبية لكنها في واقع الحال فعالة في الطب الحديث ومنافسة للوسائل العلاجية المتطورة، خاصة في ظل انتشار مراكز الحجامة المتخصصة والمصرحة التي تجمع

بين وسائل الطب الحديث ووسائل الطب التقليدي للوصول إلى نتائج أفضل بعد استشارة الطبيب، إذ إن ضبط الطب الحديث للعلاج بالحجامة في الأعوام الخمسة الماضية بالرقابة ووضع المعايير الصحية ساهم في فعاليتها في علاج الكثير من الأمراض.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.