مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

الفلكي السعودي ماجد ممدوح الرخيص: الخريف أفضل أسابيع السنة في الإنبات

الأحساء – زهير بن جمعة الغزال

 

أوضح الباحث الشرعي بالعلوم الفلكية، المشارك بحساب الأهلة، وفصول السنة، وخبير حالات الطقس والمناخ، عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، ماجد ممدوح الرخيص، أننا لازلنا نتواكب مع نجم الصرفة: الواقع في الفترة الزمنية:

من ٣ إلى ١٥ أكتوبر

  • آخر نجوم سهيل، وهو من نجوم الخريف
  • هو نجم واحد مضيء حوله نجوم صغار طمس من النجوم الشامية تسمى قلب الأسد وسمي بالصرفة لانصراف الحر عند طلوعة غدوة وقد تساوى الليل والنهار قبل دخوله بأسبوع تقريباً.
  • رياح هذا النجم شمالية، وشمالية غربية وسريعة التحول إلى جميع الاتجاهات. تعصف العواصف بشكل مفاجئ على البحار والمناطق الجبلية،

* وقبل هطول الأمطار مبدئياً يسبق السحاب غبار،

يسمى بنسم (نسائم) السحاب. نحن الآن في منتصفه الذي يسبق الوسم بأسبوع.

  • هذا الأسبوع الذي نواكبه المسمى بالخريف، وهو أعظم بركة في الانبات على الإطلاق في السنة.

فإذا صاحبته أمطار غزيرة، يكون أعظم أيام السنة بركة على الإطلاق، لأن الأرض تتهيأ للنبات السريع بسبب وجود حرارة كامنة في باطنها مناسبة، فتكون ملائمة وبسرعة للإنبات ١٠٠٪، لأنها لا هي بالحارة التي تقتل النبتة ولا هي بالباردة التي تبطئ بالإنبات.

  • وتقول العرب: إذا طلعت الصرفة احتال كل ذي حرفة وجفر كل ذي نطفة وامتيز عن الماء زلفة.

* المعنى:

– احتال كل ذي حرفة أي أن الشتاء قد أقبل وكل ذي حرفة يضطرب ويحتال للشتاء بما يصلحه به.

– وجفر كل ذي نطفة: أي أن الحوامل من الإبل قد ظهر حملها وعظمت بطونها فليس يدنو منها الفحل.

– امتيز عن الماء زلفة: أي أن البادية يخرجون ويفارقون المياه التي كانوا عليها لطلب الكلأ، ويسمى هذا الرحيل بالمندى.

 

  • ويقال: الصرفة ناب الدهر: لأنها تفتر عن فصل الزمانين وفي الصرفة يعتدل الجو نهاراً وتشعر ببرودته في الليل.
  • وتختفي فيه السحب القادمة من جهة الشرق إلى الغرب، وتتلاشى الرطوبة والسموم.
  • ويبدأ ظهور السحب والمزن من جهة الغرب وغالباً ما يكون في نوئها مطر، إذا هبت رياح “الصبا” الشرقية، أو الشرقية الشمالية

* ومطر الصرفة يسمى ب الخرفي (الخريف)

* في عرف مزارعي نجد الذي ينبت الكمأ وجميع الأعشاب والأشجار كالشيح والقيصوم وغيرها.

  • وفيها تتم هجرة طيور الصقور وطيور الماء والبط والكرك والغرانيق،..

– وتهاجر فيها طيور الحبارى والسمقان.

  • وللمعلومية أن نجم الصرفة هو النجم الثالث من نجوم الخريف والثاني والأخير من نجوم الصفري بحساب النجوم، التي فيها نهاية موسم الغوص الكبير.
  • هو موسم القفال: أي عودة جميع الغواصين من رحلة الغوص إلى اللؤلؤ

* وفي هذا النجم تحرث الأرض للزراعة، ويحصد الأرز ويستمر جني ثمار النخيل وينصح المزارعون بكثرة سقي المزروعات، كما يستمر غرس فسائل النخيل وتزرع الخضار الشتوية.

ويلي هذا الأسبوع بنهايته مباشرة :

دخول الوسم في “١٦” أكتوبر.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.