مجلة وموقع إعلامي شامل
حرمون

النجم حسين الجسمي يشارك مصر احتفالاتها بانتصارات أكتوبر الـ47 في مدينة الجلالة

الأحساء – زهير بن جمعة الغزال

 

احتفالاً بالذكرى الـ47 للانتصار المصري العربي في حرب أكتوبر 1973، شارك الفنان حسين الجسمي “السفير المفوّض فوق العادة” الجمهور المصري احتفالاته السنوية وقدّم حفلة غنائية ضخمة برفقة فرقته الموسيقية في مدينة الجلالة بالعين السخنة، عرضت على قناتي dmc وON المصرية في بث موحّد بينهما بتنظيم من الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، تنقّل خلالها بين مجموعة كبيرة من أغنياته وسط تفاعل كبير من الجمهور الحاضر بالمسرح اختتمها بأغنية “بالبنط العريض” التي شكلت حالة فرح خاصة وجميلة مختلفة لدى الجمهور الحاضر في المسرح الذي أعد خصيصاً لهذه المناسبة.

وأعرب الجسمي عن سعادته بالمشاركة السنوية في احتفالات جمهورية مصر العربية في انتصارات أكتوبر، ممثلاً وطنه الإمارات والوطن العربي كافة، وقال: “كل سنة ومصر والشعب العربي بألف خير، اليوم نحتفل بعيد النصر والكرامة”، وأضاف: “شعب الإمارات ومصر يحتفلون مع بعض بمرور 47 عاماً على انتصارات أكتوبر، يا رب دائماً الإمارات ومصر وكل الوطن العربي في احتفالات وانتصارات”.

وأكد أن علاقته بمصر وشعبها كبيرة، وقال: “دائماً نبضات قلبي تتسارع كل ما أصل الى مصر أو أكون بها وأحس بالأمان، لأنني أفرح وأسعد لما أكون بين أهلي وناسي المصريين الشعب القريب لقلبي”، مبدياً إعجابه بروعة وجمال المكان الساحر في مدينة الجلالة، المدينة المصرية الساحلية العصرية، التي تجسد بوضوح الإرادة والعزيمة المصرية وباعتبارها واحدة من الانجازات الكبرى”، مختتماً: “ألف مبروك لمصر على كل هذه المشاريع الجميلة”.

وقدم الجسمي خلال الحفل الأغنيات الوطنية الذي قدمها في حب مصر والشعب المصري كأغنية “يا أغلى اسم في الوجود” والأغاني تسلم إيدينك وأجدع ناس، بالإضافة الى غنائه لأول مرة أغنية “سُنة الحياة” التي لاقت انتشاراً مصرياً وعربياً كبيراً.

هذا وعرض الحفل بمشاركة مجموعة من الفنانين المصريين حكيم، محمود العسيلى، خالد سليم، ومصطفى عجاج، وقدم كل فنان وصلته الغنائية الاحتفالية.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.